مدير هيئة الجمارك : الجمارك تضبط عصابة تعمل في تهريب الاثار

الخرطوم : الحاكم نيوز

كشفت هيئة الجمارك السودانية عن ضبط عصابة كانت تحاول تهريب اثار قيمة مصنوعة من الذهب الخالص بمطار الخرطوم، كما ضبطت بعض الآثار التي تم العثور عليها في احد المواقع الأثرية ، مشيرة الي ان العصابة كانت تنقب في احد المواقع الأثرية الهامة وحصلت على تلك الاثار القيمة من تماثيل من الذهب الخالص.
وقال الفريق شرطة بشير الطاهر رئيس هيئة الجمارك لدي مخاطبته ورشة النقل المادى للأموال عبر الحدود والمؤاني والمطارات اليوم بفندق كورينثيا ، ان الجمارك تقوم بمحاربة النقل المادى للأموال عبر المطارات والمواني والمعاير الحدودية لحماية الاقتصاد الوطني والعملة الوطنية ، بجانب وقف الانشطة الهدامة وتحتاج الي تشريعات وزيادة صلاحيات لوقف تلك الانشطة، منوها الي ان قانون الجمارك بحاجة إلى تعديل وإضافة تشريعات حديثة لمؤامة التطورات العالمية في مكافحة تلك الجرائم.
ولفت بشير الي ان الجمارك ستكثف الرقابة على المنافذ الحدودية المختلفة من خلال زيادة القوات بجانب إدخال أجهزة كشف حديثة للكشف عن العملات والمعادن والمخدرات ، مؤكدا ان الهيئة لن تالو جهدا في مكافحة شبكات التهريب والمهربين وضربهم بيد من حديد.
من جانبه قال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، نائب محافظ بنك السودان محمد احمد البشري، اننا نحتاج إلى الخروج بتوصيات لمعالجة الخلل في تهريب الذهب و الأموال ، لافتاً إلى أن ذلك يلقى اعباءاَ على عاتق الجمارك وتحتاج الي دعم من الدولة .
وفي السياق أكدت وكيل وزارة العدل مولانا سهام عمر، ان السودان بحاجة لبذل الجهود الكافية لمحاربة تلك الجرائم ، مشيرة إلى أنه سيخضع لمجموعة التقييم المالي العالمية في العام ٢٠٢٣م لمعرفة التقدم المحرز في محاربة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وضبط الحدود، وأضافت ان التشريعات غير فعالة وتحتاج منا الي جهد اكبر، وان المرحلة تحتاج إلى أن نركز جهودنا لمكافحة تلك الجرائم ، ولفتت سهام إلى ان سلطة الجمارك تقع عليها أعباء كبيرة في ضبط الحدود والمطارات والمعاير من جرائم التهريب والاتجار بالبشر وانفاذ القانون بحزم وصلابة ، مؤكدة ان المرحلة القادمة ان الوزارة ستقوم بتفعيل التشريعات والقوانين لزيادة الفعالية للمكافحة، وتابعت بالقول ان الجمارك من أهم السلطات التي تحتاج الي تشريعات تشمل مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب والنقل المادى للأموال عبر الحدود. ولفتت سهام الي ان هناك مشاكل في تطبيق القوانين والمنشورات في تحديد الكميات المضبوطة تحتاج إلى تعديل خاصة في كميات وحجم الأموال المنقولة بجانب الذهب القليل المسموح به للسفر .
و أوصت الورشة بضرورة إعادة العمل عن الإفصاح عن الأموال للمسافرين، ودعت الدولة للتتدخل في زيادة العقوبات على العصابات التهريب، بجانب دعم المطارات بالأجهزة الحديثة للكشف عن العملات والمعادن، فضلا عن ضرورة انشاء نقاط عبور فردية بالولايات الحدودية لمكافحة التهريب.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى