صدر حديثا (أبناء الفراغ_الزمن السوداني بعد 11 أبريل2019)

صدر حديثاً
للكاتب الصحافي محمد المبروك

يشتبك هذا الكتاب، بإيجاز وتكثيف عالي، مع الفاعلين السياسيين 1لحظة الإعلان الرسمي لسقوط نظام الجنرال عمر البشير، وهي اللحظة التي نؤرخ لها بيوم 11 أبريل 2019م. سقوط نظام البشير ترك فراغاً عجز قادة اللحظة السياسية في ملئه، وسنرى الضرر البالغ الذي وقع على العملية السياسية نتيجة هذا التقصير.

ينظر الكتاب ويتناول جزء من القوى السياسية الفاعلة في مرحلة ما بعد سقوط نظام الإنقاذ، وهي الحزب الشيوعي والمنفلتين خارج مداره أو ما يعرف بمرافيت الشيوعي ومن هذا الفصل أخذ الكتاب عنوانه الرئيسي (أبناء الفراغ) . ثم حزب الأمة ومستقبل القيادة داخله، ثم نعرج على متاهة الإتحاديين الديمقراطيين الغميسة وأخيراً صراع المراغنة الجدد، على أن نكرس الجزء الثاني، إن رفع الله القلم، لحزب المؤتمر السوداني الشاب، وحزب البعث العربي والذي فاجأ الجميع ونصب قائده عرابا للمرحلة الإنتقالية في شقها المدني.

يحضر بين سطور الكتاب قادة اللحظة السياسية التي تفجرت بعد البيان رقم(1) والذي أذاعه الفريق عوض بن عوف ثم ذهب إلى الظل بعد أن فتح المسرح السياسي لقادة افتراضيين هم أبناء الفراغ السياسي الناتج عن سنوات التيه الإنقاذي الثلاثين. إنّ تجريف المؤسسات السياسية بفعل الاختراق والتوجيه الذي مارسته أجهزة الإنقاذ في مواجهة القوى المعارضة أنتج فراغ سياسي تم ملئه، بمن حضر، بعد ١١ أبريل ٢٠١٩م.
يسعى الكتاب، على ما فيه من نواقص، للتوثيق الطازج لمرحلة مهمة في تاريخ السودان.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى