مشروع ألبان شمال الجزيرة…. الأرض ملك حر للمزارعين والبرير مستثمر وطني

النوبة الحاكم نيوز

أصدر والي الجزيرة قرارا ضمن عدد من القرارات بنزع مشروع النوبة من معاوية البرير.

وقال عدد من مزارعي منطقة ” النوبة ” إنهم اصيبوا بصدمة إثر القرار الذي أصدره والي ولاية الجزيرة ” الكنين ” ووصفوه بالقرار الارتجالي وغير مدروس حيث تجاوز القرار ركن أساسي هم أصحاب المصلحة ملاك الارض حيث جاء في الخبر الذي نشرته وكالة السودان للأنباء ” سونا ” وتناولته عدد من المواقع والصحف الإخبارية حيث يقول الخبر : ” أصدر القرار رقم 35 م لسنة 2021 بإلغاء عقد تشغيل مشروع ألبان شمال الجزيرة (النوبة) من شركة معاوية البرير للألبان للنشويات ومطالبة الشركة بالمديونيات السابقة ويؤول المشروع وأصوله الثابتة والمنقولة لوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية” . ولمعرفة خلفية المشروع ودواعي هذا القرار ورفضه من شركاء المشروع الحقيقين المزارعين سجل الحاكم نيوز زيارة ميدانية للمشروع حيث تم استطلاع عدد من المزارعين اصحاب الارض :

خلفية تاريخية عن المشروع :

حمدي ابراهيم الصافي معلم ومزارع في المشروع وكمال سعد امين كذلك مزارع يقولان :
كان هذا المشروع يتبع لمؤسسة الانتاج الزراعي الخرطوم ونحن كمزارعبن دخلنا مع ناس جياد مقابل يستفيدوا مياه مشروعنا وهم عليهم توفير طلمبات الري وكان ذلك حتى العام ١٩٩٣ م.

تجربة الاتراك :

ويواصل ملاك الارض قائلين في العام ٢٠٠٨م عملنا عقد مع الاتراك أجرة الفدان ٥٠ جنيه والعقد ينتهي ٢٠١٨م حيث فشلت زراعتهم وخرجوا في العام ٢٠١١م ثم بعد ذلك ظل المشروع حوالي العام مهمل

ملكية المشروع :

أكد المزارعين بأن المشروع ملك حر وزارة المالية ولاية الجزيرة لديها طلمبات ومخازن فقط حيث طرح المشروع في عطاء وتقدمت ٣ شركات بعروضها وهي شركة السهم الذهبي ، مجموعة معاوية البرير وشركة الرضوان وكان أعلى عرض في العطاء هو من طرف معاوية البرير بقيمة ” ٢٠٠ ” جنيه للفدان وكان أقل فترة زمنية ” ٣٠” عام والاخريات أقل قيمة وأكثر مدة خمسين سنة.
FB IMG 1613925432599

مساحة المشروع :

” ٥٣٢٦ ” فدان التزام في العقد “٣٠٠٠ ” مؤجرة و “١٥٠٠” تبع المزارعين وباقي المساحة غير صالحة للاستزراع وارض المزارعين تروى مجان طول السنة من قبل معاوية البرير ، اما علاقة الحكومة بالمشروع إنها فقط تملك الطلبمات و المخازن والورش حيث ألتزم معاوية البرير بالعقد وتنفيذه ، ختى اذا حصل عطل يقوم بالصيانة بعد المتابعة ايضا يدفع البرير مبلغ وقدره ” ٤٠٠ ” ألف جنيه سنويا مقابل اصول الحكومة وكذلك يدفع للمزارعين أجرة الارض لكن الفائدة الاكبر للمزارعين هي في ري أراضي المزارعين وكذلك هنالك زيادة سنوية في العقد ٣% .

مسؤلية اجتماعية تجاه المنطقة :

قال أهالي منطقة ” النوبة ” بأن معاوية البرير له ايادي طولى في جانب المسؤلية الاجتماعية حيث قام بدعم جامعة كلية التقانة بالنوبة وكذلك ساهم في إزالة المسكيت في مشروع المزارعين ب مبلغ “٥٠ ” ألف جنيه وكذلك دعم الشرطة في المنطقة ب مبلغ ” ٥٠ ” ألف جنيه . بل سمح معاوية البرير للمزارعين خارج المشروع بري مزارعهم دون مقابل .. اما الاستفادة من المشروع كبيرة ابرزها توطين الماشية وتوفير العلف … بعد صدور هذا القرار المزارعين لم ينموا من هاجس فقدان العلف وكذلك فقدان الري لزراعتهم .
.

وأكد المزارعون بان قرار والي الجزيرة بالنسبة لنا صادم وقالوا بان معاوية البرير دفع لنا مقدم حتى ٢٧ اكتوبر القادم والآن لدينا ” ٣٠٠ ” فدان قطن قمح عدس بصل وتوم مهددة بالعطش بعد هذا القرار .. والذين اتخذوا هذا القرار ليس لديهم بديل لتوفير المياه او تشغيل الطلمبات اما عن مساوي المشروع من قبل المشروع يتحدث البعض بانه هنالك باعوض لكن كانت زمن نبات ” الرودس” وهنالك حملات رش من البرير حتى في ظهور البعوض العادي .

معارضين للمشروع :

هنالك معارضين للمشروع بسبب ضعف الايجار ولم نجد بديل بعرض أعلى والعقد معمول عن طريق وزارة المالية نحن طرف أصيل فيه باعتبارنا ملاك الارض ووزارة المالية لم تاخذ رأينا في هذا القرار .ونحن وضعنا الشرط الجزائي اذا حصل ضرر من المشروع و هنالك خطأ في العقد مكتوب فيه وزارة المالية هي المالك وحقيقة انها لا تملك الارض … و هنالك جزئية في العقد تثبت ملكية المزارعين للارض ياخذوا مقابلها اجرة
من جهة قال عبدالعزيز حمزة رئيس الجمعية الزراعية : بأننا عبر ممثلين للمشروع جلسنا مع معاوية البرير قبل عشرة ايام وقال ليس له مانع في تحسين العقد رغم لم يربح في هذا المشروع منذ تأسيسه

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق