تعرض (12) مليون فتاة للختان في السودان

الخرطوم -الحاكم نيوز

أكد د. عماد مامون مدير ادارة المستشفيات بوزارة الصحة ولاية الخرطوم أن المصادقة على قانون بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للاناث الذي تمت المصادقة عليه يعرض كل من تسول له نفسه بالشروع في بتر وتشويه الأعضاء التناسلية باعتباره جريمة يعاقب عليها القانون .
وتوعد عماد خلال الاحتفال باايوم العالمي للتخلي عن بتر وتشويه الاعضاء التناسلية بمستشفي الولادة بام درمان بملاحقه كافه القابلات اللائي يحاولن ممارسة تلك الجرائم وتنفيذ القانون عليهم بدون رحمة .
وكشف مأمون ان هناك تقصي وترصد لكل من تسول له نفسه بالشروع والختان وقبل صدور القانون الجنائي تمت معاقبه مخالفين في كل من محليه الخرطوم وجبل أولياء بسحب التراخيص والشنط موضحا أن القانون لايحمي المغفلين .
وبعد صدور القانون الاتحادي النافذ كل من يخالف القانون يعرض نفسه للعقوبه والمساءله وشبه ذلك بالمثل القائل (السعيد يشوف في اخوه والشقي يشوف في نفسه)
ودعا مأمون القابلات الي عدم ابتزاز أهالي النساء الائي يقمن بالولادة بداخل المستشفيات واعتبر ذلك عاده غير محموده اضافه إلى جرائم الإجهاض .
مشيرا إلى الختان جريمه واذى جسيم وعاهه مستديمه وتعذيب مدى الحياة.
موضحا انه ليس هناك تسامح ولا مجامله أمام ضعاف النفوس ولاحتى المضللين للمجتمع وفي ذات الاتجاه تحدث د. حامد مبشر مدير مستشفى الولادة امدرمان
عن خصوصيه الاسم لذلك الصرح العملاق وعن سعي إدارته وسعيها للتحسين والتطوير المستمر للمستشفى.

مشيرا إلى التردد العالي للمستشفى وارجع ذلك للكثافه السكانية الكبيره للمنطقة واشار الي ان المستشفى له دور كبير في المساعدة على سلامة المراة .
موضحا أن ازالة وتشويه الأعضاء التناسلية فيه اجحاف كبير ولا توجد منه فائدة طبيه سوي الأمراض مثل الناسور والنزيف والمشاكل النفسية والصدمة النفسية لكثير من الفتيات اضافه إلى استمرار المشاكل عند الزواج وفى الدوره الشهريه والالتهابات
وطالب بسن قوانين صارمة واستجواب اللائي يقمن بالتشويه وعرضهم للمحاكمه موضحا أن الموضوع لديه أبعاد اقتصادية فلابد من البحث عن جذور المشكلة وحلها.
مضيفا ان هناك 125مليون فتاة تعرضوا لتشويه وبتر الأعضاء التناسلية في 26دوله افريقيه والشرق الأوسط و12مليون فتاة في السودان تعرضوا لتشويه وياتي السودان في المرتبه الرابعه بعد مصر في ختان الاناث وفي ذات الاتجاه تحدثت الاستاذة بتول عبد الرحمن مدير قسم رعاية المرأة والطفل عن الاحتفال باليوم العالمي لانهاء بتر وتشويه الأعضاء التناسلية وذلك من خلال رفع الوعي والتوعية للأسر والأمهات المترددات في جعل بناتهم سليمات .
وكشفت بتول ان الوزارة عكفت على تدريب 90 سستر منذ العام 2019 الي العام 2021م ولدت سليمه فلتعش سليمه .
في الختام كشفت د. اميمه عبد الوهاب الخبير القانوني عن جعل الجيل القادم يتمتع بالرفا الصحي خاصة وان الثوره كانت من أهم شعاراتها الأمن والسلام والعدالة وعدم التعدي على الطفلات صغيرات السن ولخصت ذلك في عدد من النقاط متمثله في أن بتر وتشويه الأعضاء التناسلية عنف قائم على النوع وأشارت الي ان هناك عدد من الولايات مازالت تمارس الختان بصورة كبيره مما اسهم في حتميه صدور القانون في يوليو 2020م المادة 141حيث يعد مرتكب الجريمه بإزالة وتشويه الأعضاء التناسلية بالعقوبه بالسجن ثلاثه سنوات والغرامه بحسب السلطه التقديرية وتعويض الضحايا .

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق