مناع : فتح بلاغ ضدي من مجلس السيادة “كلام فارغ”

الخرطوم الحاكم نيوز

نفى عضو لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة، صلاح مناع ما تداولته الوسائط عن فتح بلاغ ضده من قبل المجلس السيادي.

وقال في تصريح لصحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الخميس: لم يصلني حتى الآن بلاغ من مجلس السيادة ضدي وأنا موجود بمنزلي وأمارس عملي بصورة طبيعية وشاركت في عدة اجتماعات، ووصف ما أثير حول بلاغ بالسيادي (بالكلام الفارغ ) وأردف: هذه واحدة من الحملات الممنهجة ضدي ولم تكن الاولى ولن تكون الأخيرة.

وفي السياق نفت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة ما أثارته بعض وسائل الإعلام أن قوة من الجيش تحركت لاعتقال عضو لجنة التفكيك دكتور صلاح مناع.

وأكدت اللجنة في تعميم صحفي أمس عدم صحة ذلك وقطعت بأنه لا أساس له من الصحة، وأوضحت أن عضو اللجنة العليا للتفكيك كان في مأمورية تخص اللجنة خارج الولاية، عاد منها ظهر أمس، وذكرت أن مناع يمارس عمله كالمعتاد، ولم تتصل به أية جهة للقبض عليه أو استدعائه، ونوهت اللجنة الى أن مناع يؤدي دوره في تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة، وفقاً للقانون المجاز للجنة وسلطاتها.

وجزمت اللجنة بأن معركة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو لا يمكن اختزالها في أفراد بل هو مشروع أصيل تبناه الشعب السوداني عبر ثورته المجيدة ولفتت الى أن اللجنة موجودة بارادة الشعب التي ترجمتها نصوص الوثيقة الدستورية وهي تفكيك بنية التمكين السياسي والأمني والاقتصادي لنظام الثلاثين من يونيو، وجددت اللجنة التزامها بالعمل بتجرد وفاءً للشعب المسحوق لأكثر من ثلاثين عاماً واجلالاً للشهدا ءالأكارم صانعي هذا المشهد

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق