مناوي : مجموعات محسوبة على الحرية والتغيير تدير حوارات مع الاسلاميين

حذر رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي من عودة النظام السابق جراء الضعف الذي يعتري قوى الحرية التغيير، ونصح بخروج حوارات تدار مع مجموعات من الإسلاميين إلى العلن ضمن مصالحة وطنية شاملة.

وكشف مناوي في لصحيفة سودان تربيون عن مجموعات صغيرة محسوبة على قوى الحرية والتغيير تدير ومنذ فترة حوارات كثيفة مع مجموعات إسلامية بما فيها قيادات في النظام السابق.

وقال “بدلا من هذا علينا أن نكون أكثر وضوحاً وشجاعة ونخرج بهذه الحوارات إلى الهواء الطلق أمام عيون الشعب، مع العلم أن الحوار الوطني لا ينحصر في أعضاء النظام السابق ونشطاء النظام القائم”.

وأوضح أن السودان يحتاج إلى مصالحات وطنية يجب على الحكومة الانتقالية أن تتبناها لتكون بمثابة مؤتمرا تتسامح فيه مكونات السودانيين عبر طرح قضاياهم بحرية بدلا من إدارة حوارات في الخفاء، كما شدد مناوي على أهمية الإفصاح الواضح عن حجم الأرصدة التي تم العثور عليها من الممتلكات المسروقة وأوجه توزيعها أو صرفها، إلى جانب تنفيذ اتفاق السلام مع وضع أولويات لبرامج تنموية وخدمية

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق