مدير سونا للحزب الشيوعي : ” علشان تعملوا حملة ضدنا”

الخرطوم : الحاكم نيوز

اعلن الحزب الشيوعي ان مكتب الاعلام المركزي تقدم بخطاب رسمي يطلب استضافة مؤتمره حول ميزانية العام ٢٠٢١ لمنبر وكالة السودان للأنباء وبعد الموافقة المبدئية عادت وكالة السودان للأنباء للاعتذار عن الاستضافة.
وقال الحزب في توضيح صحفي انه في تاريخ ١٩ ديسمبر.٢٠٢٠ نشر موقع الوكالة خبراً يفتقر للمهنية و يشكك في حياد المؤسسة، ورغم ذلك تريث الحزب حتى صدر اعتذار من الوكالة عن ما سمته “خطأً” رغم ان المحتوى كان متعمداً و يتماشى مع الحملات الممنهجة ضد حزبنا و باقي القوى الثورية صاحبة المصلحة في تحقيق اهداف ثورة ديمسبر
نص التوضيح
تقدم مكتب الاعلام المركزي بخطاب رسمي يطلب استضافة مؤتمره حول ميزانية العام ٢٠٢١ لمنبر وكالة السودان للأنباء وبعد الموافقة المبدئية عادت وكالة السودان للأنباء للاعتذار عن الاستضافة للاسباب التالية حسب ماذكره مدير الوكالة:
١- وضوح رؤية الحزب في الميزانية.
٢- ان المنبر استضاف موخراً تجمع المهنيين، ولجنة المعلمين.

– ادعاء وضوح رؤية الحزب وبالتالي منعه من شرح رؤيته كاملة وتوضيحها لجماهير شعبنا يعد تعدياً سافراً على الحريات التي انتزعها شعبنا بنضالاته و استمراراً لسياسات النظام البائد في التعتيم على القوى السياسية الاخرى و استخدام المنصات الاعلامية الرسمية لخدمتها، و نؤمن على ان تجمع المهنيين و لجنة المعلمين هي اجسام قائمة بذاتها وتمثل عضويتها و لايمكن نسبها للحزب الا لخدمة اجندة بعض القوى الهادفة لضرب كل القوى الثورية الحية.

– اذ نؤكد ان منبر سونا وكافة المنابر الاعلامية الرسمية هي ملك للشعب وليس للسلطة الحاكمة.

– طلب الحزب الرد على الخطاب بخطاب رسمي يوضح اسباب الاعتذار عن الاستضافة و هو عرف سائد في المخاطبات بين الجهات الاعتبارية ورغم ذلك رفض مدير الوكالة ذلك وذكر ” علشان تعملوا حملة ضدنا” وعليه نوضح التالي:

١- الحزب لا يقود حملة ضد افراد ولا يبطن الشر ولكن يدعم كافة القرارات السليمة وينتقد كافة القرارات والسلوكيات الخاطئة بموضوعية كما عهدنا شعبنا.

٢- اذا كان الحزب يرغب في ذلك فبتاريخ ١٩ ديسمبر.٢٠٢٠ نشر موقع الوكالة خبراً يفتقر للمهنية و يشكك في حياد المؤسسة، ورغم ذلك تريث الحزب حتى صدر اعتذار من الوكالة عن ما سمته “خطأً” رغم ان المحتوى كان متعمداً و يتماشى مع الحملات الممنهجة ضد حزبنا و باقي القوى الثورية صاحبة المصلحة في تحقيق اهداف ثورة ديسمبر.

– يوكد الحزب ان سيقف صامداً امام جميع الحملات المسعورة ضده و ضد مخططات التضيق على الحريات التي يرفضها والتي انتزعت بنضالات شعبنا وان الحزب سيتسمر في لعبة دوره وسط الجاهير ” من الجماهير واليها نتعلم منها ونعلمها ” وانه سيظل متمسكا بشعارات الثورة وأهدافها و ناشراً للحقائق والوعي ويتاسف الحزب لمثل هذه السلوكيات من الحكومة الانتقالية و مؤسساتها الرسمية.

– يدعوكم الحزب لمؤتمره حول الميزانية بالمركز العام يوم الاثنين ٢/٢/٢٠٢١ الساعة ١ظهراً يتحدث فيه الزميلان صدقي كبلو و احمد حامد اعضاء اللجنة الاقتصادية للحزب.

مكتب الاعلام المركزي
30 يناير 2021م.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق