محمد إدريس يكتب : الرياض تحتضن قمة التقارب الخليجي..!!

الخرطوم الحاكم نيوز
قبل عام من الآن كانت أجواء قمة مجلس التعاون الخليجية بالرقم (٤٠) التي احتضنتها الرياض في العاشر من ديسمبر ٢٠١٩تشي بالأجواء الأخوية الإيجابية وتعميق روح التآخي والتضامن داخل الأسرة الخليجية.. وكانت قاعة قصر الدرعية الفخيمة تشهد بداية انفراج الأزمة الخليجية، حينما رفعت قطرمن مستوى تمثيلها ليقوده رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية عبدالله بن ناصر الخليفة بالمقارنة مع القمة التي سبقتها حيث ترأس وفد الدوحة آنذاك وزير الدولة للخارجية سلطان المريخي!

وأهم ماتبقى من ذكريات القمة السابقة إنتقال الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي من المهندس عبداللطيف الزياني وزير الخارجية البحريني إلى نايف العجرف الاقتصادي الكويتي الذي يقود التعاون الخليجي الآن إلى رحابة انفراج الأزمة.. وهنالك جهود تبذلها الكويت بصدد تقريب وجهات النظر مقرونة بمباحثات مثمرة جرت خلال الفترة الماضية، أكد فيها الطرفان حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي..
بل خالد النجار نائب وزير الخارجية الكويتي قد صرح الأسبوع الماضي لوكالات، معلنا أن الأزمة الخليجية طويت وتم التوصل إلى إتفاق نهائي بين الأطراف الخليجية..!

إذن تنعقد القمة(٤١)بالرياض في الخامس من يناير المقبل مع أجواء إيجابية يشوبها الأمل بطي صفحة الخلاف الخليجي،
وماكان يتحقق ذلك لولا القيادة الحكيمة للملكة والجهود الجبارة التي بذلها المغفور له بإذن الله أمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح _طيب الله ثراه وخلفه نواف الأحمد.. حتي تكللت لمافيه مصلحة الأشقاء..!!

قمة تسودها الروح الإيجابية والتماسك بين الأسرة الخليجية عنوانها العمل المشترك من أجل الازدهار والسلام، ستنتصر حتماً على الأصوات النشاز التي تسعى لعرقلة التقارب واجهاض اي مقاربة بين الطرفين..!!

تنعقد القمة للمرة الثانية في ذات المكان، الرياض التي بنت نهضتها
على رؤية ٢٠٣٠ وهي خطة جريئة قابلة للتحقيق لأمة طموحة كنموذج ناجح في العالم على كافة الأصعدة، كقوة استثمارية رائدة تقوم على مجتمع حيوي اقتصاد مزدهر ووطن طموح!

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق