الجيش السوداني يحكم سيطرته على الفشقة

استردت القوات المسلحة مناطق جديدة من التي يضع جيش ومليشيات إثيوبيا يدهم عليها، وعاد، السبت القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان إلى الخرطوم، بعد أن مكث في قيادة الجيش بالمنطقة الشرقية لثلاث أيام برفقة رئيس هيئة الأركان وقيادات عسكرية رفيعة أخرى.
وتولى البرهان، قيادة المنطقة الشرقية ليومين مشرفا على تقدم القوات السودانية التي جرى تعزيزها بإمدادات برية وجوية لمواجهة اعتداءات الإثيوبيين.
وقالت مصادر عسكرية موثوقة، لـ “سودان تربيون” أ السبت: ” الجيش تقدم نحو “خورشين” و”قلع لبان” بعد أن بسط سيطرته على جبل أبو طيور بالفشقة التابعة لولاية القضارف”.
وأشارت إلى أن “خورشين” و”قلع لبان” تُعدان من أهم المواقع الاستراتيجية في الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، وتقع داخل الأراضي السودانية بعمق 7 كيلو متر من جبل أبو طيور.
وأكدت المصادر إن العمليات العسكرية يُشرف عليها رئيس هيئة الأركان الفريق أول محمد عثمان الحسين، ونائب رئيس هيئة الأركان عمليات الفريق خالد عابدين الشامي، ونائب رئيس هيئة الأركان إمداد.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق