فقدان السلطة وخراب بيت ميلانيا ترامب تطلب الطلاق

رصد : الحاكم نيوز
كشفت تقارير إعلامية أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، ستطلب الطلاق من زوجها فور خروجه من البيت الأبيض.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير لها إن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، تحسب دقائق مكوثها من البيت الأبيض حتى طلاقها بعد خسارته الانتخابات الأمريكية، بعد زواج دام 15 عامًا.

وأشارت الصحيفة البريطانية، نقلاً عن زميلة سابقة لميلانيا ترامب، وهي أوماروزا مانيجولت نيومان، أن زواج ميلانيا من ترامب الذي دام 15 عامًا قد انتهى، وأضافت: “تعد ميلانيا كل دقيقة حتى يخرج زوجها من منصبه لكي تحصل على الطلاق”، مفسرة ذلك بقولها، إنه: “إذا حاولت ميلانيا التخلص من الإذلال المطلق وغادرت أثناء تولي زوجها منصب الرئاسة، فسيكون مصيرها العقاب”.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن ستيفاني وولكوف المساعدة السابقة لميلانيا التي تتذكر مشهد بكائها عند فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية عام 2016، لأنها لم تتوقع فوزه يومئذ، مؤكدة أن ميلانيا ظلت مقيمة في مدينة نيويورك لمدة 5 أشهر بعد توليه الرئاسة، ولم تنتقل للإقامة مع زوجها في العاصمة واشنطن، بمزاعم منها أن نجلهما “بارون” في حاجة إلى إنهاء دراسته هناك، مؤكدة أن ميلانيا كانت تتفاوض على اتفاقية ما بعد الزواج لمنح بارون حصة متساوية من ثروة ترامب.

وقالت المحامية كريستينا بريفيت إنه على الرغم من علاقتهما الباردة التي تظهر بالكثير من المقابلات والرحلات الرسمية، فإن ميلانيا ترامب تقول إنها تتمتع “بعلاقة رائعة” مع زوجها، وترامب من ناحيته لا يناقش هذا الأمر إطلاقًا.

وتؤكد كريستينا أن ميلانيا ربما وافقت على اتفاقية للصمت مثل التي أبرمها ترامب مع زوجته السابقة مارلا مابلز لمنعها نشر أي كتاب أو إجراء مقابلات تنتقده

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق