الخارجية الامريكية : استمرار طوارىء السودان لا يؤثر في إسقاطه من قائمة الإرهاب

قال وزير الخارجية الأميريكي مايك بومبيو في بيان : “أصدر البيت الأبيض اليوم إشعارًا باستمرار حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بالسودان المعلن عنها في الأمر التنفيذي 13067 لعام 1997.

ويحافظ هذا الإشعار على بعض السلطات ذات الصلة بالسودان، والتي تعتمد عليها الولايات المتحدة ‏لتنفيذ التزامات العقوبات بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالنزاع في دارفور”.

وأوضح الوزير”إنه لا ينعكس سلبًا على علاقتنا الثنائية المتطورة مع السودان، أو على أداء الحكومة الانتقالية ذات القيادة المدنية، وليس لديه أي تأثير في قرار أو إجراءات إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب”.

‏وأكد بومبيو أنه “على الرغم من أنه لا يزال هناك المزيد مما يتعين القيام به، فإن الولايات المتحدة تشيد بالتقدم الكبير الذي حققته الحكومة الانتقالية ذات القيادة المدنية في العمل نحو الحرية والسلام والعدالة للشعب السوداني”.

ورحب “بقرار السودان الشجاع ‏بالانضمام إلى الاتفاقيات الإبراهيمية، وتطبيع العلاقات مع إسرائيل، سعياً إلى تحقيق السلام والأمن والازدهار”.

وأضاف: “ندرك الإنجازات المهمة التي حققتها الحكومة الانتقالية في النهوض بحقوق الإنسان، ونثني على جهودها لإحلال السلام في دارفور ومناطق الصراع الأخرى في السودان.”.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن “الولايات المتحدة مستمرة في بناء شراكة إستراتيجية مع السودان، وتعزيز ‏دعمنا للشعب السوداني، تقديراً للخطوات المهمة التي اتخذتها الحكومة السودانية نحو السلام في مناطق النزاع في السودان، كذلك فإن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع الحكومة السودانية وشركائنا الدوليين لتحديد الظروف التي قد تؤدي إلى رفع العقوبات المتعلقة بنزاع دارفور في أقرب فرصة”.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق