حريكة : رفع الحظر يمكن معرفة أين ذهبت عائد البترول حتى العام 2011

قال المستشار الاقتصادى لرئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، الدكتور أدم الحريكة إن رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب يمثل فجراً جديداً للسودان، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على زيادة الاستثمار والإنتاج والصادرات.
وأوضح فى منبر وكالة السودان للأنباء الذي انعقد اليوم أن الالتزام بمعايير ونزاهة وشفافية هذا القرار يساعد فى ضبط المعاملات المالية الداخلية والخارجية للسودان، مضيفاً أن المعاملات المالية الخارجية كانت تتم بصورة غير منظمة وعشوائية وعلى مستوى الأفراد.
وأشار إلى أن هذا القرار يسمح للسودان بإقامة معاملات أكثر شفافية مع النظام المالي العالمي ومعرفة أين ذهبت الأموال التي جاءت من عائد البترول حتى العام 2011، قائلاً إننا نستطيع الآن التعامل بطريقة مؤسسة وسوية. وأبان حريكة أن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يعتبر فرصة لمحاربة التدفقات المالية غير القانونية ومطاردة الفساد الذى تم خلال الـ (30) عاماً ويسهل محاربة الجرائم المالية المختلفة.
وقال إن هذا اليوم تاريخى، محيياً كل من ضحوا من أجل الوطن، وأوضح أنه برفع اسم السودان من قائمة الارهاب نستطيع أن نخطط ونضع خطة طويلة وقصيرة المدى والعمل على تنفيذها عبر دعم العالم بجانب وضع سياسات لإدارة الاقتصاد.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى