وفد إسرائيلي يزور الخرطوم في الأيام المقبلة

قال رئيس المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل أمير فايت: إن الأصل بين الأمم التعايش والتعاون، وقطع أن إقامة علاقات مع إسرائيل لا يعني التنازل عن حقوق الفلسطينين، وأكد انهم لن يكونوا اسيرين للماضي والأيدلوجيات الانكفائية، لافتا لعدم وجد مسوق يمنع قيام تطبيع علاقات مع إسرائيل، مشيرا إلى أن العلاقة مع إسرائيل لا تعارض فيه، كاشفا عن امتلاكهم خطة عمل طموحة في كل المجالات سياسية واقتصادية واجتماعية ورياضية، وأعلن عن دعهم لتوقيع السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح الموقع في جوبا.

بدوره قال الأمين العام للمبادرة نجم الدين آدم عبدالله: إن التابوهات والمسلمات الرافضة للتطبيع قد سقطت، واضاف لن نظل ملكيين أكثر من الملك، وتابع لا يوجد مسوق واحد يجعل السودان اسير للماضي أو ما يمنعه من التطبيع، وكشف عن اجراء استفتاء عشوائي اسفر عن موافقة 83% على التطبيع مع اسرائيل.

فيما كشف رئيس الحملة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل واعد فريد، عن زيارة وفد إسرائيلي شعبي إلى الخرطوم في الأيام المقبلة لبحث امكانية التطبيع الشعبي وتطوير العلاقات الشعبية بين البلدين.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق