الخارجية السودانية تشكر الدول التي رعت عملية السلام

الخرطوم الحاكم نيوز

تتقدم وزارة الخارجية بأحر التهاني للشعب السوداني بمناسبة توقيع إتفاقية السلام بين الحكومة الإنتقالية والجبهة الثورية بجوبا يوم أمس السبت الموافق الثالث من أكتوبر 2020م.
يمثل هذا الاتفاق التاريخي خطوة حقيقية في طريق بناء سودان الحرية والعدالة والسلام الذي دفع العديد من أبناء وبنات هذا الوطن ثمنه بالدماء والدموع، وفتح الباب أمام تحول ديمقراطي حقيقي وإستقرار سياسي وإقتصادي يضمن التنمية المتوازنة والمستدامة في جميع أقاليم وربوع السودان.
إننا إذ نحتفي بهذه الاتفاقية ذات الأهمية التى لا تخفي في تاريخ بلادنا نشيد بالدور الكبير والفاعل الذي لعبه الأشقاء في دولة جنوب السودان بإستضافتهم لحوار السلام وتقريبهم لوجهات نظر الحكومة الإنتقالية ورفقاء الكفاح المسلح لأجل الوصول إلى هذا الاتفاق. كما نشكر كل الدول الشقيقة والصديقة التي رعت الإتفاق في كافة مراحله وضمنت وشهدت على توقيع الإتفاق النهائي. ونخص بالشكر جمهورية تشاد، والمملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة ودولة قطر وجمهوية مصر العربية وجمهورية أثيوبيا الفدرالية ودولة الصومال ودولة جيبوتي ودولة يوغندا ودول الترويكا والإيقاد وجامعة الدول العربية والإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وجميع منظماتها العاملة بالسودان.
تنتهز وزارة الخارجية أجواء الفرح الغامرة بتوقيع الاتفاق، والتي تعم البلاد وحلول تباشير السلام الكامل وسكوت صوت البندقية، لتناشد القائد عبد العزير الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان والأستاذ عبد الواحد أحمد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان للإسراع في التوصل لإتفاق وطني شامل يضمن إتمام وإستكمال خطوات السلام، والوصول إلى الأستقرار والإزدهار المنشود الذي ينتظره شعبنا.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق