اهتمام حكومي بالبيئة لأهميتها في السياسات التنموية

اكد المنسق الوطني لمشروع سبل كسب العيش الريفية مع التغيرات المناخية الممول من بنك التنمية الافريقي حسن محمد احمد حمور اهتمام   حكومة  الفترة  الإنتقالية بأمر  البيئة   بإعتبارها  مرتكزاً  أساسياً  في  السياسات التنموية،  ومواكبة  الأحداث  والمتغيرات  التي  تطرأ  علي  البيئة  محلياً  وعالمياً. 

وقال خلال زيارته لولاية كسلا للوقوف علي مشروع سبل كسب العيش الريفية بمحليتي اروما وريفي كسلا يرافقه المدير الاداري والمالي للمشروع والمنسق الولائي قال ان المشروع يسعي الي زيادة مرونة المجتمعات والقدرة علي التكيف مع تغير المناخ في سبيل المعيشة والنظم الزراعية والإنتاجية المتكاملة باستخدام منهج النظام البيئي .

وقال حمور ان المشروع يتضمن عدد من الأنشطة من ضمنها انشاء مزارع نموذجية تطبق بها كافة التقانات الزراعية تشمل ارشاد وحراته وبذور محسنة و توفير مياه الشرب للانسان وعمل حفائر للحيوان ،الي جانب اقامة عيادات بيطرية وحملات تطعيم للثروة الحيوانية ،مشيرا ان المشروع يوفر دورات تدريبية للمجتمعات في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية لصغار المزارعين والرعاة

من جانبه اكد المدير العام بوزارة الانتاج والموارد الاقتصاديه بولاية كسلا المهندس عبدالله عثمان استعداد الوزاره لتوفير العون الفني واعداد الخطط والبرامج من قبل الادارات المختلفه بالوزاره من ارشاد زراعي وخدمات بيطريه واحزمه تشجيريه وتدريب المجتمعات علي بدائل الطاقه واستخدام الطاقه الشمسيه لتشغيل الصهاريج لتوفير مياه الشرب

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق