ارتفاع مؤشر أسعار الغذاء العالمية لشهر أغسطس

ارتفعت الأسعار العالمية للأغذية للشهر الثالث على التوالي خلال شهر أغسطس بفعل الطلب الأعلى بالإجمال وضعف الدولار الأمريكي بحسب ما جاء في تقرير صدر اليوم عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو).

وقد بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية الذي يتعقّب الأسعار الدولية لمعظم السلع الغذائية الأساسية المتداولة في التجارة، 96.1 نقطة في أغسطس أي بارتفاع بنسبة 2.0 في المائة عما كان عليه خلال الشهر الفائت، حيث وصل إلى أعلى مستوى له منذ شهر فبراير 2020.

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بنسبة 1.9 في المائة عما كان عليه خلال شهر يوليو بمعدل 7.0 في المائة أعلى من قيمته خلال شهر أغسطس 2019، حيث كانت أسعار الحبوب الخشنة الأشدّ ارتفاعًا. فقد ارتفعت أسعار الذرة الرفيعة بنسبة 8.6 في المائة وبلغت نسبة 33.4 في المائة أعلى من مستواها خلال العالم الماضي ويُعزى ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع الطلب على الواردات في الصين. وارتفعت بدورها أسعار الذرة بنسبة 2.2 في المائة في ظلّ مخاوف من أن تؤثر الأضرار التي لحقت مؤخرًا بالمحاصيل في ولاية “آيوا” على الإمدادات. وسجّلت أيضًا الأسعار الدولية للأرزّ ارتفاعًا بفعل المحدودية الموسمية للكميات المتاحة وارتفاع الطلب في أفريقيا.

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 6.7 في المائة عما كان عليه خلال الشهر الفائت مما يشير إلى تراجع توقعات الإنتاج بسبب الظروف المناخية غير المواتية في الاتحاد الأوروبي وتايلند التي تعدّ ثاني مصدّر للسكر في العالم، إضافة إلى الطلب الكبير على الواردات في الصين.

وارتفع بدوره مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 5.9 في المائة تحت تأثير ارتفاع أسعار زيت النخيل بشكل خاص، إضافة إلى أسعار زيوت الصويا ودوار الشمس وبذور اللفت. وتعكس هذه التغيرات بشكل رئيسي توقع حدوث تباطؤ في الإنتاج في البلدان الرئيسية المنتجة لزيت النخيل في ظلّ الطلب العالمي المرتفع على الواردات.

وبقي مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان على حاله نظريًا قياسًا بمستواه خلال شهر يوليو، حيث تراجعت أسعار الأجبان والحليب الكامل المجفف ، هذا في مقابل ارتفاع أسعار الزبدة بفعل انحسار الكميات المتاحة للتصدير في أوروبا في أعقاب موجة الحرّ السائدة خلال شهر أغسطس/ آب التي أدّت إلى خفض إنتاج الحليب.

وراوح كذلك مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم مكانه مقارنة بشهر يوليو رغم تراجعه بنسبة 8.9 في المائة عما كان عليه خلال شهر أغسطس 2019، وذلك بفعل تراجع الطلب على واردات لحوم الأبقار والدواجن والأغنام الذي قابله ارتفاع الطلب على واردات لحوم الخنزير من الصين.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق