الهدندوة يرفضون تعيين الوالي الجديد ويحملون الحكومة المسؤولية

كسلا : الحاكم نيوز : وكالات

أعلن ناظرعموم قبائل الهدندوة سيد محمد ترك ؛ عن رفضهم تعيين والي الولاية الجديد؛ محملا الحكومة المركزية تبعات ماحدث من احتجاجات  بكسلا.

  واعلن عن استمرار التصعيد حتي تتراجع الخرطوم عن قرارها ؛ وأضاف إننا نحمل الحكومة مسؤولية أي  خلل أوقطرة  دم  أو روح تزهق .

 ونقلت (سونا) عن ترك قوله : إن المركز تجاوز المكونات بالولاية في قرار تعين الولاة ؛ متجاهلا رفض المواطنين ؛وأضاف قائلا” إن هذا الوضع يقود إلي أشياء لا تحمد عقباه ؛وسبق واعلنا موقفنا الواضح من مسار الشرق؛ ونجدد رفضنا لكل مخرجاته”.

     من جانبه طالب والي كسلا بالإنابة أمين عام الحكومة أرباب محمد الفضل ؛ المحتجين بعدم التعدي علي حقوق المواطنين بإغلاق الكباري والشوارع؛ ودعا إلي التعبير عن الرأي  في الأماكن التي لا تتعارض مع مصالح  المواطنين .

   وقام المحتجون بإغلاق الكباري الرئيسية ؛ ما أدي إلي فصل ضفتي  المدنية ؛ والذي بدوره تسبب في تكدس السيارات  مما أحدث شللاً تاما لحركة المدينة وتعطيل حياة الناس.

  وعلي ذات الصعيد لوح رئيس شباب الهدندوة محمد سيدنا؛ عن شروعهم في إعلان دولة البجا في حال تعنت حكومة الخرطوم؛ ومواصلة فرض الوصايا علي إنسان شرق السودان ؛ واضاف أن الشرق قادر علي انتزاع حقوقه كاملة.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق