الرئيس المصري: أمن مصر وسلامة شعبها خياري الأول وفوق أي اعتبار

القاهرة الحاكم نيوز

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أن أمن مصر وسلامة شعبها، وتحقيق التقدم، يعد خياره الأول فوق أي اعتبار.

ووجه الرئيس المصري، بعد أدائه، اليمين الدستورية رئيسًا للبلاد لفترة رئاسية جديدة في مقر البرلمان بالعاصمة الإدارية الجديدة، تحية شكر وتقدير لشعب مصر العظيم صاحب الكلمة والقرار رمز الأصالة والعزة والصمود.

وقال: “أجدد العهد على استكمال مسيرة البناء وتحقيق تطلعات الأمة المصرية في بناء دولة حديثة وديمقراطية”.

كما أوضح الرئيس المصري، أن “الأوضاع الإقليمية والدولية تفرض مواجهة تحديات صمدت البلاد أمامها بفضل الشعب المصري”، لافتًا إلى أن محاولات الشر الإرهابية وأزمات الخارج والحروب الدولية تفرض مواجهة تحديات لم تجتمع بهذا الحجم عبر تاريخ مصر الحديث.

واستعرض “السيسي” ملامح العمل المستقبلي خلال الولاية الجديدة، إذ شدد على تبني استراتيجيات تعظم موارد مصر الاقتصادية وتعزز مواجهة الاقتصاد المصري للأزمات، بالإضافة إلى العمل على زيادة مشاركة القطاع الخاص في مختلف محاور التنمية.

وأضاف: “نعمل على زيادة مشاركة القطاع الخاص في مختلف محاور، وتبني إصلاح مؤسسي شامل يهدف إلى ضمان الانضباط المالي وتحويل مصر إلى مركز إقليمي للنقل والطاقة الجديدة والمتجددة، إلى جانب الاستمرار في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية، واستكمال بناء المدن الجديدة من الجيل الرابع وتطوير المناطق غير المخططة”.

كما أكد الرئيس المصري استمرار العمل لتعزيز دعائم المشاركة السياسية والديمقراطية، لا سيما للشباب، من أجل تحقيق نمو اقتصادي قوي ومُستدام ومتوازن، بالإضافة إلى تعزيز دور القطاع الخاص شريكًا أساسيًا في قيادة التنمية.

وتابع: “سنركز على قطاعات الزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة وزيادة مساهمتها فـي الناتـج المحلـي الإجمالـي، والعمل على زيادة مساحة الرقعة الزراعية والإنتاجية للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي لمصر وجذب مزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية”.

وذكر “السيسي” خلال كلمته، أن تماسك الكتلة الوطنية ووحدة الشعب المصري، هما الضمانة الأولى للعبور بالوطن إلى المكانة التي يستحقها.

وأوضح الرئيس المصري أنه سعى منذ اليوم الأول لتحقيق إرادة المصريين وإنقاذ الوطن من براثن التطرف والدمار والانهيار، مُشيرًا إلى أنه اعتمد منهج المصارحة والمشاركة بشأن كل القضايا والتحديات التي واجهت بلاده.

واستقبل مجلس النواب المصري، في مقره الجديد بالعاصمة الإدارية المصرية، الرئيس السيسي في جلسة خاصة لأداء اليمين الدستورية رئيسًا للبلاد لفترة رئاسية جديدة.

وأطلق سلاح المدفعية المصرية 21 طلقة أمام مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة احتفاءً بأداء “السيسي” اليمين الدستورية رئيسًا لمصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى