الرئيس المصري يفوز بجائزة “بطل السلام” لعام 2024 من برلمان البحر المتوسط

القاهرة الحاكم نيوز

اختار برلمان البحر المتوسط الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لمنحه جائزة برلمان البحر المتوسط لعام 2024 بعنوان “بطل السلام”، عرفانًا وتقديرًا لقيادته الحكيمة وتفانيه ودوره المحوري في صنع السلام والحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

أكد البرلمان فى بيان منح الجائزة أن اختيار الرئيس المصري للفوز بجائزة عام 2024 جاء تقديرًا لجهوده البارزة والمتواصلة من أجل الوصول لوقف إطلاق نار شامل في قطاع غزة، وتقديم وتسهيل إيصال المساعدات الحيوية إلى السكان الفلسطينيين، وتأمين إطلاق سراح الرهائن والأسرى، وفتح أفق حقيقي للوصول لحل نهائي وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين بما يتوافق مع الشرعية الدولية والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقرارات ذات الصلة.

وثمّن برلمان البحر المتوسط قيادة الرئيس المصري ودوره الذي لا غنى عنه في تحقيق السلام وتعزيز الاستقرار في المنطقة؛ كما حيا رفضه لأي مساعٍ لتهجير الشعب الفلسطيني، وجهوده المتواصلة لمنع المزيد من تصعيد القتال أو توسعه إلى مناطق جديدة، بما يجنب شعوب المنطقة والعالم ويلات حرب موسعة يصعب تصور مداها.

ومن المقرر الإعلان الرسمي عن فوز الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بجائزة برلمان البحر المتوسط للسلام خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العامة الثامنة عشرة لبرلمان البحر المتوسط، المقرر عقدها في 15 مايو 2024، في براجا بالبرتغال. حيث سيتم الإعلان عن تكريم القيادة المثالية للرئيس السيسي ومساهماته الجديرة بالثناء في تعزيز السلام والتعاون في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

يذكر أن جائزة برلمان البحر المتوسط للسلام تُمنح سنويًا للأفراد والمنظمات التي يكون لها مساهمات بارزة في تعزيز التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحماية البيئة والثقافة والحوار بين الأديان في منطقة حوض المتوسط والخليج العربي، وبالتالي تعزيز السلام والازدهار.

ومن المعروف أن برلمان البحر المتوسط هو مؤسسة برلمانية دولية تضم البرلمانات الوطنية لـ 34 دولة أوروبية ومتوسطية وعدد من دول الخليج العربي ومقره إيطاليا وتأسس عام 2005 ويتمتع بعضوية مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويهدف إلى إقامة تعاون سياسي واقتصادي واجتماعي بين الدول الأعضاء من أجل إيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجه المنطقة الأورومتوسطية ومنطقة الخليج، وخلق مساحة للسلام والازدهار لشعوبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى