العميد دكتور الطاهر ابو هاجة يكتب: ستظل التقديرات!!!!!

 

فى الحكمة السودانية يقولون إذا غلبك الصبر أصبر شوية.. إن كانت ثمة إجابة سوي عبارة.. بل هي تقديرات المعركة.. فدلوني عليها.. نعم لايوجد رد غيرها لمن استعجلوا وضاقوا لمايحدث هنا وهناك.. تقديرات المعركة التى لايعرف كنهها الا اصحاب الشأن. تقديرات المعركة عبارة صغيرة لكن شرحها وتفسيرها يطول.. اكثر مايضر بهذه التقديرات هو مناقشة خطط الميدان فى الميدياوالتركير على الحلول السريعة ونسيان الروح المعنوية للجندي والفرد.. قبل أيام قليلة من تحرير ام درمان كان الناس يضيقون زرعا بل احبط بعضهم لكنهم ماعرفوا تلك التقديرات الا بعد نجاح المرحلة الأولى من تحرير ام درمان ولاندري ماذا سيحدث غدا؟ في الجزيرة اوغيرها.. المهم سيحدث مايترتب علي تقديرات الجيش.. لاينكر حتي المكابر ماحدث من اذي خسائر فى الارواح والمال فى الجزيرة وبالطبع حدث مثلها في كثير من السودان لكننا على يقين ان الغمة ستنجلي… تقديرنا لكل َطني غيور وان إحتدت طريقة التعبير.. لكن تظل التقديرات العسكرية مكان تقدير.. وماتدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا.. غدا او بعد غد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى