انباء عن اغتيال مسؤول تشادي رفيع

أعلنت السلطات التشادية على نحو خجول وفاة يحيا ديلو زعيم الحزب الاشتراكي بلا حدود والذى يرجح أنه إغتيل من قبل قوة عسكرية دخلت مقر الحزب بقوة السلاح .

تأتي هذه المأساة بعد ثلاث سنوات من اغتيال والدة السيد يحيا ديلو. وبعد الظهر، اقتحم الجيش مقر حزبه وسط نجامينا وقصف المبنى الحزب بالأسلحة الثقيلة. قُتل حوالي عشرة نشطاء وأصيب عدد آخر.

الوضع مضطرب حاليًا في العاصمة إنجمينا مع أنباء عن قوائم للقبض على وزراء سابقين موالين لحزب يحي ديلو أحياء أو اموات وان التعليمات قد صدر بالفعل لقوات ANS.

وإذا تم تأكيد وفاة يحيا ديلو رسميًا، فقد تكون لها عواقب وخيمة على المشهد السياسي التشادي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى