الصحة بالشمالية تدشن أكبر حملة للإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض

 

بدأت بالولاية الشمالية اليوم أكبر حملة للإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض وقال الأمين العام لحكومة الولاية عوض الكريم ربيع خلال مخاطبته إنطلاق الحملة بدنقلا إن مكافحة نواقل الأمراض والإصحاح البيئي واحد من أساسيات الوقاية من الأوبئة والأمراض داعيا كافة مواطني الولاية والمنظمات والفعاليات للمشاركة في الحملة وأكد ربيع جاهزية حكومته ودعمها للحملة حتي تحقق أهدافها المرجوة .

من جانبه أكد مدير عام وزارة الصحة بالولاية المكلف إبراهيم النعيم أن الحملة تهدف لتنشيط العمل الروتيني لمكافحة الأوبئة ونواقل الأمراض وخلق بيئة صحية ملائمة مشيرا إلي أن الحملة تحتوي على حملات للرس والنظافة وكلورة المياه ورقابة الأغذية وتعزيز الصحة وجدد النعيم ثقته الكبيرة في كافة الطواقم العاملة بالحملة والمشرفين وعمال النظافة مؤكدا أنها ستشمل كافة محليات الولاية .

من جهته قال ممثل وزارة الصحة الإتحادية أ. مهتدي محمود إن مسؤولية الصحة تبدأ من الفرد نفسه في إشارت منه لأهمية دور المواطنين وكافة قطاعات المجتمع ودورهم الكبير في الإصحاح البيئي والمحافظة على النظافة مشيرا إلى رقي إنسان الشمال ومحافظته على البيئة، لافتا إلى أن حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض لها دلالات عديدة تتمثل في النظافة والإصحاح البيئي ومكافحة النواقل وأكد مهتدي دعم وزارة الصحة الإتحادية وإسنادها للحملة لتقليل إحتمالية حدوث الأوبيئة مشيدا بدور عمال الصحة .

بدوره أكد المدير التنفيذي لمحلية دنقلا د .مكاوي الخير الوقيع أن حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض إنطلاقة لعملية كبيرة تهدف لوقاية المحلية من خطر الأمراض والأوبئة مشيرا إلى أن محليته ستسخر كافة إمكانياتها لإنجاح الحملة مشيدا بدور وزارة الصحة الإتحادية ووزارة الصحة بالولاية وكافة الشركاء والداعمين وأكد الوقيع أن حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض ستشمل كافة أرجاء المحلية داعيا المواطنين للمساهمة وإنجاحها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى