كلام سياسة – الصافي سالم احمد – يوم التأسيس مولد أمة

 

يعد يوم التأسيس السعودي من أهم الأيام التاريخية المجيدة التي تميزت بها المملكة العربية السعودية
قبلة المسلمين واكثرها الهاما لهذا الشعب .
ويعتبر مولد هذا اليوم مفصليًا في تاريخ البلاد، حيث تأسست دولة عظيمة موحدة تحت قيادة رشيدة أسسها الأمام محمد بن سعود رحمه الله تعالى عليه الذي وحد الأمة تحت راية التوحيد الخالدة، فوحد المملكة بعد فترة من الانقسامات والفوضى وتفتتًا وفقداناً للأمن ، مما أدى إلى عدم الاستقرار، ولكن بفضل الله ثم جهود محمد بن سعود ورؤيته الحكيمة، تم تأسيس هذا الكيان تحت راية واحدة في العام ١١٣٩هـ الموافق ١٧٢٧م.

 

يمثل يوم التأسيس السعودي فرصة للتأمل والاحتفال بالمسار الوطني الذي قطعته المملكة والإنجازات العظيمة، ولتجديد الولاء والانتماء لهذا الوطن العظيم، كما يذكر هذا اليوم بالتحديات التي واجهتها المملكة في مسيرتها، والإنجازات التي تحققت بفضل إرادة قادتها وتضحيات أبنائها المخلصين

 

 

ومع مرور السنوات، وتحت قيادة جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان استطاعت المملكة العربية السعودية أن تصبح قوة إقليمية وعالمية، مساهمة في السلام والاستقرار الإقليمي والدولي، وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى التنمية وتطوير الأقتصاد والتعليم و الصحة والمعرفة وتعزيز الثقافة وتحسين جودة الحياة.

وقد بذل ولي العهد الامير محمد بن سلمان جهودا اقليمية ودولية خلال السنوات الماضية مما جعل من المملكة مركزا مهما في كافة القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية وفق تخطيط منظم ومتابعة لصيقة

 

في هذا اليوم المجيد المشهود يستشعر كل مواطن او مقيم بالوطن هذه النعمة العظيمة ليعبروا عن فخرهم واعتزازهم بتاريخهم الذي تجاوز ثلاثة قرون وهويتهم الوطنية، وهم يعدون بالتفافهم حول راية الوطن وقيادته الرشيدة، مؤكدين على استمرارهم في بناء مستقبل أفضل تحت ظل قيادة حكيمة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله.

 

 

إن يوم التأسيس السعودي ليس مجرد ذكرى تاريخية، بل هو رمز للوحدة والتلاحم والتقدم، وفرصة لنشكر تضحيات الأجداد ونعبر عن شكرنا لله ثم امتناننا لما حققته المملكة العربية السعودية قبلتنا من إنجازات على مر العصور،
نسأل الله القدير أن يحفظ وطننا الثاني المملكة العربية السعودية وان ينعم على وولاة أمرنا بالصحة والعافية ويديم النعمه على هذه البلاد المقدسة الطاهرة

وقد ظلت المملكة خلال السنوات الماضية داعمة ومساندة لقضايا السودان حيث بذل سفيرها في السودان علي بن جعفر حسن جهودا كبيرة في تعضيد العلاقة بين الشعبين وفتح افاق التعاون في شتي المجالات وقد نجح السفير في تقديم جسر انساني كبير عبر مركز الملك سلمان للأعمال الانسانية الذي قدم مساعدات كبيرة تقدر بملابين الاطنان بجانب جهوده في مجال وقف الحرب في السودان عبر منبر جدة التفاوضي الذي وضع اسس متينة للحل .

ان المملكة والتي تحتفل بيوم التأسيس يستحق شعبها ان يفرح لما وضعه قادتها من اعمدة متينة للبناء المستقبلي والذي يشير الي ان السعودية تمضي بخطي ثابتة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى