أخر الأخبار

ترك ودقلل يطرحان على والي كسلا دعم مبادرة السلم المجتمعي

بحث والي كسلا المكلف، الاستاذ محمد موسى عبد الرحمن، لدى لقائه اليوم بناظري عموم قبائل الهدندوة والبني عامر والحباب، أحمد محمد محمد الأمين ترك وعلي ابراهيم دقلل، السبل الكفيلة لدعم وإنجاح مبادرة أبناء البجا في الخدمة العامة لتعزيز السلم المجتمعي بين مكونات الولاية المختلفة، والتي تم التوقيع عليها من قبل النظارات الرسمية وبمباركة من حكومة الولاية.

وقدم الناظران تنويرا شاملا حول المبادرة وأهدافها والرؤى المأمولة منها، خاصة تحقيق السلم المجتمعي بين مكونات الولاية. مؤكدين ان المبادرة ليست لها أهداف سياسية أو قبلية ولاتحمل أي أجندة وتشمل كافة المكونات دون إقصاء لأي جهة.

ودعا الناظر ترك إلى احترام ماتم التوقيع عليه بين النظار مشيرا إلى أن الاسباب التي أشعلت الصراع بين مكونات الولاية ارتبطت بأشياء تم استغلالها سياسيا، ونوه ترك إلى إمكانية الجلوس مع الأشخاص الذين لديهم آراء حول المبادرة ومناقشتهم أو قيامهم بمخاطبة اصحاب المبادرة حول النقاط الخلافية.

من جانبه أوضح ناظرعموم قبائل البني عامر، إن الناس وجدوا في المبادرة مايجمعهم ويعالج كل المشاكل، مؤكدا رعايتهم للمبادرة وتحقيق التعايش السلمي وسط مجتمع شرق السودان مشيرا إلى عدم وجود مايدعو للخلاف بين سكان الإقليم الشرقي، وان التراكمات والسياسات السابقة والخلافات أدت إلى التباعد بين الناس.

وأضاف دقلل أن المهاترات السياسية والوسائط الإعلامية لعبت دورا كبيرا في تأجيج الصراع.

من جانبه رحب الوالي بالمبادرة والرؤي الموضوعة لتحقيق السلم المجتمعي بين مكونات الولاية المختلفة كهدف تسعى حكومة الولاية إلى تحقيقه، مشيرا إلى دور القيادات المجتمعية والأهلية في العمل على إنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها مبينا إن الصراعات التي حدثت بين مكونات الولاية المختلفة خلال السنوات الماضية كان لها التأثير الكبير في وحدة مجتمع الولاية مؤكدا وقوف حكومة الولاية عبر أجهزتها المختلفة مع كافة الخطوات التي تعزز من تدعيم السلم المجتمعي بالولاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى