أخر الأخبار

مديرو الجامعات السودانية يجتمعون غدا ببورتسودان

الخرطوم الحاكم نيوز – Ultra Sudan

قالت وكالة السودان للأنباء إن وزير التعليم العالي والبحث العلمي المكلف البروفيسور محمد حسن دهب سيخاطب الأحد المقبل بجامعة البحر الأحمر في بورتسودان اجتماعًا لمديري الجامعات الحكومية في السودان.

يناقش اجتماع مديري الجامعات الحكومية في بورتسودان المشكلات التي تواجه الجامعات في الظروف الراهنة وتحديات استئناف الدراسة

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن دهب قوله إن وزارة التعليم العالي أمام “تحديات جسام” في الظروف التي خلفتها الحرب بين الجيش والدعم السريع، لافتًا إلى أنها تسببت في إلحاق الضرر بالبنى التحتية والبشرية من قبل “المليشيات المتمردة”.

وقال تقرير لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان صدر في أواخر آب/أغسطس الماضي، إن (104) منشأة من منشآت التعليم العالي الحكومية والخاصة تعرضت للتخريب جراء الحرب بين الجيش السوداني والدعم السريع منذ منتصف نيسان/أبريل الماضي، بما فيها المراكز البحثية والصندوق القومي لرعاية الطلاب إلى جانب رئاسة الوزارة التي تضررت باشتعال النيران في عدد من طوابقها.

ومن المقرر أن يناقش اجتماع مديري الجامعات الحكومية في بورتسودان الأحد المقبل المشكلات والمعوقات التي تواجه الجامعات في ظل الظروف الراهنة والتحديات التي تواجه استئناف الدراسة، وموقف الدعم المقدم من وزارة المالية إلى جامعات، ودور مؤسسات التعليم العالي في الوضع الراهن والمستقبلي، وحجم الأضرار الفعلية التي لحقت بمؤسسات التعليم العالي – وفقًا لوكالة السودان للأنباء.

وبحسب وكالة السودان للأنباء، يستعرض الاجتماع تقرير الصندوق القومي لرعاية الطلاب بشأن الإيواء بالداخليات والمعالجات المطلوبة بالتنسيق مع الولاة واللجان الأمنية بالولايات، وفق توجيه مجلس الوزراء بإيجاد البدائل والحلول للنازحين بالتنسيق مع الرعاية الاجتماعية والمنظمات. كما يناقش الاجتماع وضع شبكة الجامعات السودانية وأهميتها في الفترة المقبلة.

ونقلت الوكالة عن وزير التعليم العالي تأكيده على تضافر الجهود وإشراك جميع الشركاء لضمان استقرار التعليم العالي في البلاد حرصًا على مستقبل الطلاب. وأوضح دهب أن التعليم العالي يضطلع بدور “مهم وحيوي” في حياة الشعوب واستقرارها وفي تطورها الاقتصادي والثقافي والاجتماعي، قائلًا إنه “أساس التنمية البشرية” – بحسب ما نقلت عنه الوكالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى