أخر الأخبار

دكتورة ميادة سوار الدهب تكتب : حرب آل دقلو

الخرطوم الحاكم نيوز

خطاب رئيس مجلس السيادة امام الجمعية العامة للأمم المتحدة نقل الحرب إلى حيز آخر من ميليشيا الدعم السريع ( المتمرده ) إلى مليشيا الدعم السريع الإرهابية وحسم جدلية (الشرعية ) عبر تمثيل البرهان بصفته الاعتبارية (رئيس مجلس السيادة الانتقالي ).

عبر الخطاب عن الوجدان السوداني بعبارة بليغة لامست قلوب السودانيين عندما وصف الحرب (بحرب أسرة ال دقلو مع جميع مكونات الشعب السوداني)
وتحدث الخطاب بلسان (الشعب سوداني
عندما سرد بالتفاصيل انتهاكات المليشيا المتمردة الإجرامية ومحاولات طمسها للهوية السودانية
وطالب المجتمع الدولي بتصنيف قوات الدعم السريع (مليشيا إرهابية ) والمجموعات المتعاونة معها

أبرز ما جاء في خطاب رئيس مجلس السيادة رسمه للمسار السياسي بكلمات دقيقة محددة لا تحتمل التأويل (الحاضر) عبر تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة و(المستقبل) عبر تجديد تعهده الإيفاء بالتزام المؤسسة العسكرية تسليم السلطة إلى حكومة منتخبة عبر صناديق الاقتراع .

تصنيف الدعم السريع كمنظمة إرهابية سيحدد مسار التفاوض وسيقطع الطريق أمام اي حوار سياسي مع الدعم السريع وحلفاؤه مستقبلا.

أكد الخطاب على مبدأ احترام السيادة الوطنية بعبارات قوية واشار بأصابع الاتهام للتدخلات الإقليمية والدولية لمساعدة الميلشيا المتمردة بشكل واضح ومباشر .

الخطاب اقفل التطرق
لاداء ودور البعثة الأممية في السودان.

مشروعية الدعم السريع المحلول بموجب القرارات المتخذة داخليا بحل قوات الدعم السريع المتمردة .

مصير ومستقبل الشراكة مع القوى السياسية المتحالفة مع الميلشيا المتمردة .

خطاب السودان امام الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر عن الإرادة الوطنية الداخلية السودانية وعكس مدى صلابة وصمود الشعب السوداني تجاه التحديات التي تستهدف أرثه وهويته و تهدد كيان ووجود الدولة السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى