أخر الأخبار

البرهان يطرح أمام الأمم المتحدة انتهاكات مليشيا الدعم السريع

الخرطوم الحاكم نيوز

يخاطب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها رقم 76 المنعقدة حاليا في نيويورك.

و وفقا لمصادر رئاسية فإن البرهان سيغادر الي نيويورك خلال الساعات القادمة والتي سيلقي خلالها خطاب السودان أمام الجمعية العامة.

وأكدت المصادر ان خطاب البرهان سيتضمن انتهاكات مليشيا الدعم السريع خلال الفترة الماضية بجانب جهود الحكومة ومساعيها لاحلال السلام في البلاد

ويبدأ رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق ركن عبد الفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة الولايات المتحدة الأمريكية غدآ الأربعاء لحضور الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي تنعقد من الخميس القادم إلى الجمعة ويقدم فيها سيادته خطاب السودان في الجمعية العمومية للأمم ويرافقه السيد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الدكتور جبريل إبراهيم محمد ووزير الخارجية على الصادق ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق امن إبراهيم مفضل.

زيارة البرهان إلى الولايات المتحدة لحضور الجمعية العمومية للأمم المتحدة تعكس أهمية العلاقات الدولية بين السودان والولايات المتحدة. يعتبر حضور البرهان لهذه الجمعية فرصة للتواصل مع ممثلي الدول الأعضاء الأخرى وبحث قضايا مهمة تهم السودان والعالم بشكل عام.

تشكل الجمعية العمومية للأمم المتحدة مناسبة هامة للدول لعرض وجهات نظرها وآرائها حول القضايا الدولية المختلفة. يمكن للبرهان استخدام هذه الفرصة لتعزيز صورة السودان والترويج للإصلاحات التي تقوم بها الحكومة والتأكيد على التزامها بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للبرهان أن يستغل هذه الزيارة لإجراء لقاءات ثنائية مع ممثلي الدول الأعضاء الأخرى والمسؤولين الأمريكيين لبحث التعاون في مجالات مختلفة مثل الاقتصاد والتجارة والأمن ومكافحة الإرهاب.

علاوة على ذلك، يمكن أن تساهم زيارة البرهان في تعزيز العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة وتعزيز التعاون في مجالات مختلفة. يمكن أن يؤدي التواصل المباشر بين القادة إلى فهم أفضل للقضايا المشتركة وتوطيد الروابط بين البلدين.

بشكل عام، يمكن أن تكون زيارة البرهان إلى الولايات المتحدة لحضور الجمعية العمومية للأمم المتحدة فرصة لتعزيز التعاون الدولي وتعزيز العلاقات بين السودان والولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى