أخر الأخبار

هناء الأمين تكتب : مخاوفنا

منذ الخليقة ظلت المخاوف تدق أبوابنا وتمر الايام حاملة في طياتها الخوف والقلق من المجهول ومن ما هو أتي وتمر السنين ايضا حاملة ذكريات تزيد المخاوف وتقلق الفؤاد و توجع الفكر واحيانا تدمع الاعين لمجرد ذكرها .
فكل سنة ويوم وساعة تحمل الكثير من التفاصيل لنا وستأتي أوقات لها ايقاع وبصمة في حياتنا بكل أحزانها وأفراحها ومخاوفها وتفاؤلها .
نحن في عالم تضاعفت فيه المخاوف بكل أنواعها فليس منا من لم تداهمه تلك الفزاعة التي تسمي الخوف كل له ما يخاف وما يخاف عليه .
لكن تظل عناية الله بنا تلطف بنا وتمنحنا البركات وتحقق الأمنيات ويظل التفاؤل وعدم اليأس وحسن الظن بالله هو القارب الوحيد للنجاة وتظل قوة بناء الفرد لشخصه في كيفية التغلب علي مخاوفه والعيش في ظل القلق والتعامل مع كل العوامل المحيطة بثبات ويقين بأن الأمر لله خيره وشره وإعداد العدة لتخطي أنواع الصعاب هو صمام الأمان من المجهول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى