أخر الأخبار

وزير الخارجية الامريكي يزور القاهرة اليوم ويلتقي الرئيس السيسي

يبدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، زيارة رسمية إلى القاهرة اليوم (الأحد) لمدة يومين، ويلتقي خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، ومسؤولين مصريين رفيعي المستوى. ووفق إفادة للسفارة الأميركية في مصر، فإن الزيارة تأتي لـ«تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر، وتعزيز السلام والأمن في المنطقة، بما في ذلك من خلال الدعم المشترك للانتخابات في ليبيا، والعملية السياسية الحالية في السودان بقيادة السودانيين». ويشير مراقبون إلى أن «زيارة بلينكن لمصر والمنطقة تأتي في إطار الجهود والمساعي لـ(تجنب التصعيد) بفلسطين».
وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أكد وزير الخارجية المصرية وبلينكن في اتصال هاتفي، «حرصهما على استمرار الحوار بين البلدين لتعزيز الشراكة فيما بينهما، وتكثيف آليات التعاون والتنسيق في مواجهة التحديات العالمية والإقليمية الحالية».
وبحسب بيان السفارة الأميركية بمصر، فإن بلينكن «سوف يزور إسرائيل والضفة الغربية للتشاور حول الأولويات الدولية والإقليمية، والعلاقات الإسرائيلية – الفلسطينية، والحفاظ على حل الدولتين، وحماية حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية».
وأعربت مصر، السبت، عن «رفضها التام واستنكارها الشديد للهجوم الذي شهدته القدس الشرقية (الجمعة) الذي أودى بحياة 7 أشخاص، وأوقع عدداً من الإصابات»، مؤكدة «إدانتها لجميع العمليات التي تستهدف المدنيين».
وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها (السبت)، إن «مصر تحذر من المخاطر الشديدة للتصعيد الجاري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي»، مطالبة بـ«ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، ووقف الاعتداءات والإجراءات الاستفزازية، لتجنب الانزلاق إلى حلقة مفرغة من العنف الذي يزيد الوضع السياسي والإنساني تأزماً، ويقوض جهود التهدئة وفرص إعادة إحياء عملية السلام كافة».
وقبل أيام أكدت مصر «أهمية العمل بكل جدية على إحياء عملية السلام في أسرع وقت، بوصفه السبيل الأمثل والوحيد لتحقيق رؤية حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية، وتحقيق الاستقرار والسلام الشامل لكل شعوب المنطقة»، جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية المصري، ووزير خارجية إسرائيل إيلي كوهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى