أخر الأخبار

انخراط الدفعة الأولى من الجيش الشعبي شمال فى القوات المسلحة

الخرطوم الحاكم نيوز

تسلمت قيادة الفرقة الرابعة مشاة اليوم بمركز تدريب الدينية شمال الدمازين الدفعة الأولى من منسوبي الجيش الشعبى بالنيل الازرق لينخرطوا رسمياً في منظومة القوات المسلحة حيث دشن الفريق احمد العمدة بادى حاكم إقليم النيل الازرق البرنامج فى إطار الترتيبات الأمنية لاتفاقية سلام جوبا
ولدى مخاطبته منسوبي الترتيبات الأمنية بمركز تدريب الديسة وجه حاكم الإقليم الدفعة التي تم إلحاقها للقوات المسلحة الى ضرورة الإلتزام بتوجيهات القوات المسلحة صوناً لتراب الوطن وقال إن الدفعة التي تم إلحاقها تعد إضافة حقيقية للقوات المسلحة وقوات الشرطة والأمن بالإقليم .

ودعا بادي الدفعة التي تم إلحاقها للقوات المسلحة للصبر والمصابرة في سبيل إستكمال إنفاذ الترتيبات الأمنية في إطار إنزال إتفاقية جوبا لسلام السودان.

وثمن مواقف القيادة العليا على مستوى البلاد وصادق حرصها على إستكمال الترتيبات الإمنية مؤكداً حرص حكومة الإقليم على دعم التعاون المشترك مع الجهات الإتحادية في سبيل إستكمال الترتيبات الأمنية وتوفيق أوضاع الفئات المختلفة وأكد أن الجهد مصوب لجمع السلاح عقب إستكمال الترتيبات الأمنية .

قائد منطقة النيل الأزرق العسكرية أبان أن زيارة السيد الحاكم تجئ في إطار معالجة العقبات التي تواجه الترتيبات الأمنية , ودعا الدفعة الجديدة الى ضرورة الإلتزام بالإنضباط تحقيقاً للأهداف الرامية لحماية البلاد , وأكد أن الجهد مصوب لإستكمال الترتيبات الخاصة باللحاق منسوبي الترتيبات الأمنية في الأجهزة النظامية الى جانب المضي قدماً في إجراءات برنامج D.D.R , ووجه النداء لكافة منسوبي الترتيبات الأمنية خارج المركز الى ضرورة الإلتحاق بالإجراءات خلال فترة أسبوع .

اللواء الركن صديق المنسي باسل أشاد بمواقف منسوبي الترتيبات الأمنية وصادق صبرهم في سبيل إستكمال الترتيبات الأمنية , وأشاد بمواقف القائد العام لقوات الجيش الشعبي الفريق مالك عقار وصادق إهتمامه بإستكمال الترتيبات الأمنية .

قائد ثاني الفرقة الرابعة مشاة أعلن عن إكتمال الإستعدادات لبداية مرحلة التدريب للدفعة التي تم إلحاقها للقوات المسلحة بالفرقة الرابعة مشاة , وأكد أن الدفعة تمثل إضافة حقيقية لقوات الفرقة الرابعة مشاة
وكان في إستقبال الحاكم ولجنة الأمن العميد الركن مأمون حماد والعميد الركن بشير حجر أفندي حامد الرئيسين المشتركين للجنة العسكرية العليا للترتيبات الأمنية وعدد من قادة المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى