أخر الأخبار

مريم الهندي: المبادرة المصرية لتوسيع المواعين

أكدت الخبيرة الاستراتيجية والمراقبة السياسية الشريفة مريم الهندي إن الساحة السياسية تشهد كل يوم سيناريوهات جديدة وان الاتفاق الإطاري انتقل من محيطه المحلي الي الدولي

وقالت إن الآلية التي تتبني الاتفاق الإطاري فيها خلل و ان آلية التنفيذ فيها إقصاء محذرة في ذات الوقت من خطورة ذلك مشيرة الي انعدام المعايير وسط قوي الحرية والتغيير المجلس المركزي.

وأكدت أن المبادرة المصرية جاءت بالباب والتقت بكافة الأطراف وطرحت هذه المبادرة لكن قحت قامت بمهاجمها مؤكدة أن القاهرة دعت الي “كلمة سواء”.

ووصفت رفضهم لمبادرة القاهرة بالخطأ الشنيع لأن مركزي الحرية والتغيير رفض توسيع “المواعين” مما يشير الي التناقضات وسط قحت.

وأشارت الي ان واشنطون لن تدعم حكومة مالم يتوافق عليها الشعب

ودعت الي الإسراع في تكوين حكومة طوارئ لحين الوصول إلى تسوية سياسية تشمل جميع القوي والثورية محدودة المهام لا تتعدي عشرة وزارات لسد الفراغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى