أخر الأخبار

دقلو من زالنجي :جاهزين موية ونور لكل من يعتدي على حقوق الناس

زالنجي الحاكم نيوز
جدد نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، التزام الحكومة على بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، وملاحقة اي خارج عن القانون، وتأسف على الاحداث التي وقعت بولايتي جنوب ووسط دارفور، راح ضحيتها نفر عزيز من أبناء الوطن بسبب تصرفات فردية تحولت إلى صراعات من قبل المتفلتين.

واعلن دلقو منع منعا باتا تنظيم الفزع لرد الحقوق وان يحتكم الجميع إلى المؤسسات العدلية.
وقال دقلو خلال مخاطبته مواطني ولاية وسط دارفور بالساحة الشعبية بمدينة زالنجي التي وصلها اليوم برفقة دكتور الهادي إدريس عضو المجلس السيادي ، والفريق أول رشاد عبد الحميد قائد القوات البرية والفريق شرطة محمد أبراهيم عوض الله قال ان هذه الاحداث المؤسفة ستكون اخر الاحداث، داعيا مواطني زالنجي إلى نبذ الكراهية والجهوية والعنصرية، والوقوف خلف الادارة الاهلية بقيادة الدمنقاوي سيسي فضل سيسي، والعمل على نسيان مرارات الماضي، في ظل وطن يسع الجميع.

وأشار دقلو إلى أن قوات الدعم السريع دفعت تعزيزات امنية قوامها اكثر من 138 لحفظ الأمن والإستقرار بالولاية ، مشيراً إلى أنه لا تهاون بعد اليوم في محاربة المتفلتين والمجرمين والمرجفين والطابور الخامس.

أما فيما يتعلق بالعودة الطوعية للنازحين إلى قراهم الاصلية فأكد سيادته جاهزية الحكومة لتوفير كافة الخدمات لعودتهم وتأمين حياتهم، داعيا النازحين إلى الاسراع في العودة إلى مناطقهم وتعميرها، وعدم الاستماع إلى أحاديث المحريضين ومثيري الفتنة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن مصلحة النازحين تكمن في عودتهم مناطقهم وممارسة حياتهم بصورة طبيعية.
وسخر الفريق أول دقلو من الذين يدعون النضال من الخارج من اجل مصالح شخصية ويعدون الابرياء بالحصول على تعويضات فردية وأضاف (مافي زول يغشكم بالتعويضات الفردية لأنهم هم زاتهم في محنة زمان كانوا في الفنادق والان تحولوا الشقق والان حق الفول ما لاقنو )داعيًا النازحين الى العودة الى مناطقهم .
ووجه سيادته جميع القوات بحسم المتفلتين اصحاب المواتر الذين يروعون المواطنين اما بالتسليم والانصياع لاوامر القوات او ضربه فورًا وزاد( لا نريد فزع بعد اليوم لن نجامل جاهزين موية ونور لكل من يعتدي على حقوق الناس )
وأوضح نائب رئيس مجلس السيادة أن اتفاق خاطب كل قضايا النازحين واللاجئين وقضايا الحواكير والمسارات، مبيناً انها اتفاقية كاملة شاملة لكل من يرغب إلى السلام الشامل والعادل.

وأعلن سيادته أن إكمال طريق نيرتتي زالنجي سيكون في سلم أولويات المشروعات التنمية للدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى