القبس المنير تستضيف اللجنة العليا لمبادرة شكراً مصر لتنسيق لبرنامج المسابقة بين المدارس والمراكز السودانية بمصر

القاهرة : منى مضوي

بحفاوة التكريم وحسن الاستقبال استضافت مدارس القبس المنير بمقرها بأول فيصل مساء الاثنين 26ديسمبر اللجنة العليا لمبادرة “شكراً مصر” نائب رئيس اللجنة العليا للمبادرة ورئيس مكتب رجال الأعمال السودانيين بمصر باش مهندس عبد الرازق غندور
و الأستاذ الاعلامي ادريس الفاضلابي مقرر العام للمبادرة ومدير شركة النيل للشحن وبتشريف كل من الدكتورة احلام مهدي رئيس مجلس إدارة جمعية احلام افرواسيوي .
والدكتور طارق تاور رئيس مجلس إدارة اكاديمية غانغ وعضو المبادرة واستاذ بكري الكيلاني عضو اللجنه العليا ممثل الجالية ومدير اكاديمية فورد هاند ولفيف من اربع وعشرون مدرسة متمثله في مدارء المدارس من مدينة نصر وفيصل والمهندسين وغيرها وأكثر من ستون معلم ومعلمة و كوكبة نيرة من قيادات العمل الانساني والطوعي والاجتماعي الاعلاميين والادباء والكتاب
والفنانين ومنظمات حقوق الطفل وصحة الطفل وبدأ الاجتماع بآيات من الزكر الحكيم.
ثم في مستهل الأمسية قام مدير عام مدارس القبس المنير ورئيس لجنة البرامج في اللجنة العليا لمبادرة شكراً مصر بالتحية والترحيب بجميع الحضور وعبر عن فائق سعادته وتمنى امسية سعيدة للجميع وقدم المايك لنائب رئيس المبادرة

وفي ذات المنطلق رحب نائب رئيس اللجنة العليا لمبادرة شكراً مصر ورئيس مجلس إدارة مكتب رجال اعمال السودانيين بمصر باش مهندس عبد الرازق غندور بالحضور وشكر مدارس القبس على حسن الاستقبال واكد أن هذه المبادرة شعبية للجميع الكيانات السودانية بمصر ودعا لتنظيم عمل عظيم يليق بعظمة الشعبين وكبار المدعوين من الشخصيات البارزة في الدولة المصرية
اعلن اعتماده على الله ثم على المدارس بالنسبة 90٪ وطرح افكار لتعم فكرة شكراً مصر ومنها أن يحمل الأطفال اعلام و حلوى مكتوب عليها شكراً مصر و وتوزع للمارة مشيراً أن المبادرة مفتوحة للجميع والكل يحق له المشاركة والشكر .
و اردف قائلاً الدكتور الاعلامي وليد بستوني عضو في اللجنة الاعلامية عبر عن فائق سعادته بحضور هذه الأمسية و اكد مشيداً بالمبادرة واهميتها وبَيَّن أنها وجدت صدى واسع في جميع المحافل الإعلامية في السودان ومصر في كافة القنوات الاذاعية والإعلامية والفضائيه والصحف والمجلات وانها وجدت قبول ورواج في نطاق واسع …

وفي ذات السياق تحدث الأستاذ ادريس الفاضلابي مقرر عام اللجنة العليا لمبادرة “شكراً مصر” متواضعاً بكل ود واحترام شكر المدارس والمراكز والمعلمين وعبر عن فائق احترامه وفي حضرتهم يطيب المقام وتحدث عن نبذة مختصرة عن المبادرة موضحاً أن المبادرة نبعت من الشعور بالامتنان والإخاء بين الشعبين و”شكراً مصر” يقولها الشعب السوداني للشعب المصري لإستقبالهم أكثر جالية مقيمة في المهجر وقبول اكثر من 21 الف طالب في الجامعات المصرية وأكثر من214 مركز ومدرسة تعليم سوداني والسماح لرجال الأعمال والتجار القيام باعمالهم التجارية واعفاء السودانيين من غرامة تاخر تجديد الاقامة لمدة عام وغيرها من الإمتيازات الكثيرة التي يحظى بها الشعب السوداني وبين اهمية الترابط بين شرائح المجتمع وبالذات المدارس وضح فكرة المسابقة بين المدارس . والمنافسة بين الطلاب واكد قائلا انه داعم لكل فرد له فكرة تمثل شكراً مصر

ثم القت الدكتورة احلام مهدي رئيس مجلس إدارة جمعية احلام افرواسيوي .كلمتها وعبرت عن فائق سعادتها بهذه المبادرة ووضحت اهميتها ودعت الجميع لتوحد الجهود وتكاتف الايادي

وابدى رئيس لجنة البرامج عضو اللجنة العليا لمبادرة شكراً مصر ومدير عام مدارس القبس المنير عبر عن مدى سعادته وقبطته بإستضافته لاعضاء للجنة “شكراً مصرا” موكداً دعمه ومشاركته للمبادرة واردف قائلاً أن المبادرة فكرة وتحققت وانضم اليها كمدارس ومراكز وهي تخص الشعوب ولا دخل لها بسياسه معينة أو طائفه بعينها أو اتجاه محدد أو ايدلوجية معينه بل هو عمل جماعي يضم كافه طوائف الشعب السوداني وكيانته لشُكر مصر شعباً وارضاً وشرح ماتم في الاجتماعات السابقه وأكد أن الشكر أقل واجب لما وجده الشعب السوداني من خدمات ومميزات متعددة من الشعب المصري الشقيق فنحن نشاطرهم جميع مقومات الحياة وتحدث عن وجوب توحد الكلمة وأن المبادرة جمعت الكل وزرعت بينهم المحبة وأكد أهمية المسابقة بين المدارس لخلق اواصر المحبة وروح التنافس بين الطلاب ورفع مستوى الفكر
وايضاً تحدث دكتور أبو ذر الغفاري نائب رئيس لجنة البرامج وممثل اتحاد المراكز والمدارس السودانية بمصر عن أهمية هذه المبادرة وانها تمثل شكر وعرفان كافة الطوائف والشرائح السودانية المقيمه في مصر الشقيقه
وبين دور المدراس في المشاركة وانه عمل وحد الصف والكلمة ووضح برنامج المسابقه بين المدارس

وفي ذات المنطلق تحدث استاذ هيثم محجوب عضو في اللجنة ومدير لمدارس القبس فرع العشرين رحب بالجميع وأكد ان المبادرة عمل جماعي شعبي عظيم يعمل على توطيد العلاقات واكد ان شكراً مصر من الشعب السوداني لشعب المصري الشقيق فعلا يستحق الشكر وبين المسابقة بين المدارس وانها مفتوحه للجميع

وتحدث أيضاً استاذ بكري الكيلاني عضو في اللجنة العليا ومدير اكاديمية فور هاند اضاف قائلاً أهمية المبادرة واهدافها وبين المسابقة بين المدارس من الجانب الرياضي ومن ضمن مسابقة المدارس فاعلية الابداعات الطلابيه تعلب الانشطة الاولمبية فيها دور مهم مثل كرة القدم وكرة الطائرة والسباحة
وأن الكل يحق لهم المشاركة والمنافسه وهي حق للجميع
وتحدثت أيضاً عضو التنمية المستدامه عن تجربتها وما وجدت من ترحيب وتساهيل للكيان السوداني
وتحدث أيضاً مجموعة طيبه من المدراء والمعلمين اصحاب الخبرات والكفاءات العالية وعبروا عن فائق سعادتهم وترحيبهم ومشاركتهم الفعلية وادلو بآرائهم حول يوم الاحتفال يوم 13يناير المقبل …
ومسابقة المدارس والمراكز السودانيه بمصر واتفق الجميع على تأجيل فعالية مسابقة المدارس بعد امتحانات نصف العام الدراسي ليتسنى للجميع المشاركة بالتوفيق والسداد للجميع يارب

ثم تخلل الاجتماع اهازيج نغم رنان وزغاريد فرح وتفاعل وطني وطرب جياش من جميع الحضور مع اداء الموسيقار الفنان عاصم ختام ومع اداء الفنان الشعبي احمد هاشم

وفي الختام شكر استاذ محمد عبد الله الجميع وكرر الدعوة للجميع للمشاركة في هذا الصرح الابداعي العظيم و بين أهمية المسابقة بين المدارس وشكر الجميع لتلبية الدعوة وأقام مأدبة عشاء فاخرة تعكس جمال طباعه وكرمه الجياش ومنبته الاصيل
شكراً مصر 🇪🇬 حمامة سلام تُرفرف عالياً في سماء الإخاء وهي تعبر عن قيم مثلى وأخلاق عظيمه وبما تجيش به دواخل شعبنا السوداني الجميل وما يحمله من حب لشقيقتنا مصر الحبيبة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى