بيان مهم من التلفزيون القومي ردا على الحرية والتغيير المجلس المركزي

الخرطوم الحاكم نيوز

بيان صحفي

ظلت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون منذ نشأتها مطلع ستينيات القرن الماضي تمارس عملها بمهنية عالية ودقة متناهية وتقف على مسافة واحدة من الجميع بحكم مسؤوليتها بوصفها جهازا إعلاميا قوميا رسميا يخدم قضايا الدولة والمجتمع والمواطن يدافع عن قيمه وسيادته ويعبر عن تطلعاته وآماله ، وتتناول ما يدور فيه من أحداث بمهنية واحترافية عالية ، ملتزمة بسياسة تحريرية تقوم على المصداقية  والموضوعية والنزاهة والاستقلالية والالتزام بأحكام القانون والامتناع عن التشهير والاتهام بالباطل والقذف والسب والحفاظ على نسيج المجتمع بالامتناع عن بث خطاب الكراهية وكل ما يسيء للأديان والمعتقدات والقيم .

فوجئنا في إدارة التلفزيون القومي بتصريحات منسوبة إلى الناطق  الرسمي باسم الحرية والتغيير المجلس المركزي الأستاذ جعفر حسن والذي هو محل احترامنا وتقديرنا  يشير فيها إلى أن التلفزيون القومي ظل غائبا عن تغطية  أنشطة الحرية والتغيير المجلس المركزي، وأن جانبا من العاملين فيه ” سيرون ما لا يسرهم خلال الأيام القادمة  ” وتوضيجا للحقائق أمام الرأي العام نؤكد أن التلفزيون القومي لم يتباطأ في تغطية الأنشطة المتعلقة بالاتفاق الاطاري من خلال الاستطلاعات والمقابلات التي اجريناها  ، وشملت طيفا واسعا من قيادات  القوى االسياسية والخبراء والمختصين  وقطاعات واسعة من المواطنين، بالعاصمة والولايات ،  وكان من أوائل الذين استطلعنا آرائهم الأستاذ حعفر حسن بصفته ناطقا رسميا باسم الحرية والتغيير المجلس المركزي من خلال تقرير مصور تم بثه  قبيل التوقيع على الاتفاق الاطاري بساعات  وتحديدا ضمن  عرض الاخبار الرئيس ” أحداث اليوم”  مساء السبت الثالث من ديسمبر  2022 وكررنا معه ذات الأمر من خلال ملف متكامل استمر لنحو نصف ساعة خلال  عرض احداث اليوم مساء  الخامس من ديسمبر 2022 وكان الأستاذ جعفر حسن من ضمن الذين استطلعنا آرائهم  إلى جانب الأستاذ ياسر سعيد عرمان رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان التيار الثوري والأستاذة سلمى  نور عضو المجلس المركزي بالحرية والتغيير ، كما وزع  التلفزيون القومي  شارة البث المباشر من دون شعار (Clean Feed)   لمراسم التوقيع على الاتفاق الاطاري لاتحاد إذاعات الدول العربية والقنوات المحلية وعدد كبير من القنوات الدولية والعربية ووكالات الأنباء المصورة.

كما اتسعت دائرة التغطية للاتفاق عبر شبكة مراسلي التلفزيون القومي لتشمل جميع ولايات السودان حيث استطلعت كاميرا التلفزيون آراء القوى السياسية ومن بينها قيادات بالحرية والتغيير المجلس المركزي وكذلك قطاعات واسعة من المواطنين.

إضافة إلى ذلك  خصص التلفزيون القومي عددا من البرامج السياسية لشرح بنود الاتفاق استضاف فيها  عددا من القيادات السياسية والخبراء والمحللين من بينهم  مساعد الأمين العام لحزب الأمة القومي الأستاذ آدم أحمد النضيف والأمين العام للمؤتمر الشعبي  الدكتور كمال عمر، واستضاف برنامج المشهد على مدى (ساعة برامجية) الناطق الرسمي باسم التجمع الاتحادى الأستاذ محمد عبد الحكم بثت مباشرة مساء الاثنين 6  ديسمبر كما استضفنا في برنامج المنبر القيادي بحزب الأمة القومي الأستاذ عبد الجليل الباشا و القيادية بالمؤتمر الشعبي الدكتورة نوال خضر ، و خصصنا حلقة عن مكاسب المرأة في الاتفاق استضفنا خلالها القيادتين بالحرية والتغيير المجلس المركزي الدكتورة نضال حسن حسين والمهندسة وجدان محمد.
ونحن في إدارة التلفزيون القومي إذ نوضح هذه الحقائق للرأي العام السوداني ، نجزم إننا حتى تاريخ اليوم لم نتقاعس عن تغطية أي نشاط  للمجلس المركزي أو أي حزب تلقينا طلبا بتغطية أنشطته ، فعلى  عكس القوى السياسية الأخرى لم يرد إلينا أي إخطار من  قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي بتغطية أنشطته وبرامجه بما في ذلك  الاجتماع أو المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه الأستاذ جعفر حديثه المشار إليه أنفا.

ونحن إذ نضع هذه الحقائق أمام الرأي العام نؤكد ان جميع العاملين بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون يعملون بتجرد ومهنية بما يحقق الأهداف الكلية للدولة بعيدا عن أي انتماءات ضيقة وأن ما يشغل إدارة التلفزيون أن يكون هذا الجهاز الإعلامي  وعاء جامعا يساهم في تماسك العقد الاجتماعي بما يحقق الاستقرار والنماء
والله الموفق

الجمعة 23 ديسمبر 2022

 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى