حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي تصدر بيانا حول ذكري 19 ديسمبر

الحرية – العدل – السلام – الديمقراطية

حركة/ جيش تحرير السودان – المجلس الإنتقالي.

*بيان بمناسبة الذكرى الرابعة لثورة ديسمبر المجيدة*

في البدء نترحم على ارواح شهداء الثورة التراكمية الذين قدموا ارواحهم مهراً للكرامة الانسانية والحرية والعدالة الاجتماعية والسلام المستدام، وتحية وطنية خالصة لضحايا الابادة الجماعية والنازحين واللاجئين والمهجرين وتحية فخر واعتزاز لقوى الثورة الحية من لجان المقاومة وتجمع المهنين وتنظيمات السودان الحديث والنساء الثوريات والشباب والطلاب الذين سالت دمائهم على أرض وطننا العظيم من أجل تحقيق السلام و التحول المدني الديمقراطي.

جماهير شعبنا الصامد:

تمر علينا اليوم ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة وهي :
تشكل علامة فارقة في تاريخ السودان وليست مبالغة في القول بإن يوم ١٩ ديسمبر سيظل يوماً عظيماً و خالداً باعتباره نقطة لتحول استطاع ان يفجر من خلاله الشعب السوداني غضبه ويعلن ثورته ضد النظام الشمولي.

الشعوب السودانية المناضلة:

من المؤسف ان يأتي هذا اليوم والوطن مازال يعيش مأساة حقيقية من التشظي الاجتماعي وتنامي خطاب الكراهية والعنصرية والجهوية و تدهور الأمن الانساني في كافة الاصعدة ، وهناك قوى ظلامية تسعي لإعادة حركة التاريخ الى الوراء معتقدة ان بإمكانها تكرار أوهام السودان القديم. وبهذه المناسبة التاريخية العظيمة تؤكد الحركة الآتي:

1/ إن الحركة ناضلت لأكثر من ٢٠ عاماً من أجل بناء سودان حديث قوامه السلام والحرية والعدالة، ومازالت تكافح لارساء مبادئ ثورة ديسمبر المجيدة، وكما لعبت قيادة الحركة عبر تحالفاتها المختلفة دوراً مهماً لاختراق جدار الأزمة السياسية في البلاد.

٢/ إن الاتفاق الاطاري الذي تم توقيعه مؤخرا يمثل مفتاح اساسي لحل الازمة السياسية الراهنة، وإذ تدعو الحركة قوى الثورة التي لم توقع على الاتفاق إلى ضرورة التوقيع لاخراج الوطن من الأزمات والمهددات الماثلة.

٣/ ضرورة احترام وتعزيز الحقوق والحريات الأساسية وخاصة حق التظاهر السلمي وحرية الصحافة والتعبير عن الرأي.

٤/ الابتعاد عن إستراتيجية صناعة الاجسام والتحالفات الهلامية بغرض شراء الزمن وارباك المشهد السياسي، ولذلك من الحكمة بمكان الخوض في حوار مباشر للوصول إلى الاتفاق النهائي الذي يمهد لانتقال سلس نحو التحول المدني الديمقراطي.

٥/ ضرورة الاستفادة من ظاهرة الثورات الناجحة والفترات الانتقالية الفاشلة في السودان.

عاش كفاح الشعوب السودانية، عاش مشروع السودان الحديث.
الرحمه والمغفرة لشهدائنا الأبرار وعاجل الشفاء للجرحى وعودة حميدة للمفقودين.

عبدالعزيز عبدالكريم

أمين الاعلام والمتحدث الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان – المجلس الإنتقالي

19/12/2022، الخرطوم.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى