الهادي إدريس : الاتفاق الإطاري اختراق لجدار الأزمة السياسية بالبلاد

نيالا : الحاكم نيوز
أكد عضو مجلس السيادة الإنتقالي دكتور الهادي إدريس يحي أن الإتفاق الإطاري الذي تم التوقيع عليه في الخامس من ديسمبر الجاري، يشكل اختراقاً مهماً لجدار الأزمة التى تمر بها البلاد، ويفتح الطريق لحل دائم ومستدام لقضايا السودان. وأضاف انه حدد قضايا الإتفاق النهائي وفي مقدمتها قضيتي السلام والعدالة، والتي سيمهد حلها لتوافقٍ وطنيٍ حول بقية القضايا العالقة.

ودعا سيادته، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرابع للهندسة المدنية، تحت شعار” نحو إعادة الإعمار والتنمية المستدامة لتعزيز السلام” الذي تستضيفه جامعة نيالا، بحضور والي ولاية جنوب دارفور، الاستاذ حامد محمد التيجاني هنون ومُمَثِلي حاكم إقليم دارفور ووزارة التعليم العالي ومديري عدد من الجامعات السودانية، ولفيف من علماء الهندسة المدنية بالسودان، دعا الأطراف التي لم توقع على الاتفاق الاطاري، إلى اتخاذ قرارٍ شجاع بالإنضمام والتوقيع عليه، من أجل أمن واستقرار السودان وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

وأوضح دكتور الهادي ادريس أن اختيار جامعة نيالا لإستضافة أعمال المؤتمر الرابع للهندسة المدنية، يحمل دلالات مهمة، حيث جمع ما بين إعادة الإعمار والتنمية المستدامة وبين السلام وسبل تعزيزه مجددا العزم على السير على طريق السلام رغم التحديات والمصاعب ، مشيراً إلى انه ظل وزملاءه يعملون من أجل ترسيخ السلام منذ توقيع اتفاق جوبا لسلام السودان.

وامتدح عضو مجلس السيادة، راعي المؤتمر، انعقاد المؤتمر بجامعة نيالا، والتي قال إنه منذ تأسيسها في العام ١٩٨٣م تحت مظلة جامعة دارفور، ظلت تساهم بادوار مهمة في نهضة ولاية جنوب دارفور بصورة خاصة ودارفور بصورة عامة، لاسيما في مجالات ترسيخ ثقافة السلام والتعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي محيا في ختام كلمته الجهات المنظمة للمؤتمر، وتمنى ان تكلل اعماله بالنجاح، مؤكداً دعمه لجامعة نيالا حتي تؤدي رسالتها العلمية المجتمعية على أكمل وجه.

من جانبه عبر والي ولاية جنوب دارفور، عن أمله بأن تساهم مخرجات المؤتمر في مشاريع التنمية بالولاية، وأعلن عن مبادرة شراكة بين حكومة الولاية وجامعة نيالا للتعاون في عدد من مشروعات البني التحتية.

إلى ذلك أكد بروفيسور محمد علي علوب، مدير جامعة نيالا، ان مخرجات المؤتمر الرابع للهندسة المدنية، ستنعكس ايجاباً على التنمية المستدامة بولايات دار فور والسودان عامة معبرا عن شكره وامتنانه لعضو مجلس السيادة دكتور الهادى إدريس، لرعايته للمؤتمر ودعمه للجامعة.

من جهته دعا ممثل وزارة التعليم العالي الاتحادية، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية إلى ضرورة مواكبة العلوم الهندسية للطفرة التي يشهدها العالم في هذا المجال، من خلال التحديث لمواكبة التطور العلمي العالمي.

كما خاطب الجلسة الافتتاحية رئيس اللجنة المنظمة دكتور الشريف محمد إبراهيم، الذي قال إن المؤتمر، سيناقش أوراقا علمية وبحثية تستهدف البنى التحتية بولايات دارفور، من خلال أربعة محاور علمية.

يذكر أن مؤتمر الهندسة المدنية، مؤتمر علمي بحثي، درج على تنظيمه أساتذة الهندسة المدنية في السودان بصورة دورية كل عامين، ويهدف إلى رسم خارطة طريق لاعادة تأهيل البنية التحتية من المواد المستدامة وبتكلفة أقل.

وكرمت اللجنة المنظمة للمؤتمر، دكتور الهادي إدريس لرعايته ودعمه للمؤتمر.

وكان عضو مجلس السيادة دكتور الهادي إدريس قد وصل صباح اليوم، إلى مدينة نيالا في زيارة تستغرق يوما واحداً.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى