نص كلمة دكتور الهادي ادريس في مؤتمر الهندسة بنيالا

السادة و السيدات اعضاء المؤتمر
الضيوف الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني و يشرفني ان ارحب بكم جميعا في مؤتمر الهندسة المدنية الرابع و الذي درج علي تنظيمه اساتذة الهندسة المدنية في السودان هو مؤتمر علمي بحثي يتناول ويعرض اهم و احداث الابحاث العلمية في مجال الهندسة المدنية و يوفر منصة لعلماء الهندسة المدنية لتبادل المعرفة و خلق علاقات مع كل الشركاء . كما يهدف المؤتمر الي رسم خارطة مستقبلية لاعادة تأهيل البنية التحتية من المواد المستدامة قليلة التكلفة

السادة و السيدات اعضاء المؤتمر

ان إنعقاد مؤتمركم هذا العام في كلية العلوم الهندسية بجامعة نيالا يعتبر حدث استثنائي عظيم و إختياركم لهذة الجامعة مقرا لانعقاد مؤتمركم هذا فهو اختيارا موفقا و له دلالات و معاني فجامعة نيالا ظلت منذ مراحل تأسيسها الاولي في العام ١٩٨٣ تحت مظلة جامعة دارفور تلعب دورا مهما في نهضة و لاية جنوب دارفور خصوصا و نهضة دارفور و السودان عمومًا هذا عوضا عن دورها في خدمة المجتمع لاسيما في مجالات نشر و ترسيخ ثقافة السلام و التعايش السلمي و رتق النسيج الاجتماعي كل هذة الادوار العظيمة الذي ظلت وما تزال تلعبها جامعة نيالا تستحق منا الدعم لتمكينها من مضاعفة هذة الادوار المجتمعية المهمة .

السادة و السيدات اعضاء المؤتمر

اللافت للنظر عوضا عن دلالة إختيار جامعة نيالا مقرًا لانعقاد مؤتمركم هذا ، هو شعار المؤتمر الذي اختير بعناية فائقة و الذي خلق علاقة تلازمية صحيحة بين اعادة الاعمار و التنمية المستدامة و بين السلام و سبل تعزيزه فالسلام هو اساس الاستقرار و هذة هي قناعتنا التي بها عملنا وزملائي لتحقيقها فكان اتفاق جوبا لسلام السودان وبرغم المصاعب و التحديات التي واجهته مازال يشكل ارضية قوية لبناء سلام مستدام في السودان .

السادة و السيدات اعضاء المؤتمر

ان بلادنا تمر بمنعطف تاريخي يحتاج الي تضافر جهود كل ابنائه و بناته و نحن قد عاهدنا شعبنا ان نكرس جهدنا و وقتنا من أجل تحقيق الامن و الاستقرار في بلادنا فتحركنا بمسؤولية نحو كل اطراف الازمة السودانية لايجاد حل فأثمرت تلك الجهود علي التوافق علي اتفاق اطاري تم التوقيع علية في الخامس من ديسمبر ٢٠٢٢ فهو يشكل اختراقا مهما و يفتح الطريق لحل دائم و مستدام في السودان و كما تعلمون ان الاتفاق الاطاري حدد قضايا الاتفاق النهائي وفي مقدمتها قضيتي السلام و العدالة وهذة هي امهات الازمة فبحلها يسهل الوصول الي توافق حول بقية القضايا و من هنا من جامعة نيالا ادعوا كل الذين لم يوقعوا من اطراف الازمة الي اتخاذ القرار الشجاع للانضمام لهذا الاتفاق من اجل تحقيق الامن و الاستقرار وكذلك تحقيق اهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

ختاما
اجدد تمنياتي لكم بنجاح جلسات انعقاد مؤتمركم هذا و الخروج بتوصيات تخدم الاهداف الاستراتيجية لتحقيق التنمية المستدامة في السودان
كما اجدد دعمي لجامعة نيالا لتعزيز ادوارها المجتمعية في ولاية جنوب دارفور و بقية الولايات
وأخيرا اسمحوا لي ان اسجل اسمي عضوا دائما في مؤتمرات الهندسة المدنية لايماني و قناعتي باهمية هذا العمل العظيم .

هذا و السلام عليكم ورحمة الله وبركات

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى