الطيب سيخة: اتهموني بالجنون ودق مسمار في رأس طبيب

الخرطوم الحاكم نيوز وكالات

قال المتهم السادس في تدبير انقلاب الإنقاذ اللواء (م) طبيب الطيب إبراهيم محمد خير أوضح أنه في ليلة الإنقلاب كان طبيباً مناوباً في العيادة الخارجية للسلاح الطبي ولم يكن له أي دور في الإنقلاب الى أن صدر قرار رئاسى بتعيينه وزيراً لرئاسة مجلس الوزراء ، ومن حينها إنتشرت كمية من الشائعات تتعلق به مثل أنه كان يضرب الطلاب ( بالسيخ) وأقسم أن هذا كذب وأنه لم يقم بذلك ، واشاعه أخرى أنه دق مسمار في رأس الطبيب على فضل واقسم أيضاً أنه برىء من ذلك ، ثم إشاعة ثالثة بأنه (مجنون) وذهبوا بى الى التجانى الماحى وأنا أمامكم لا أشكو من مرض .

وأضاف ان من بين الاشاعات ايضاً قيامه بإعتقال الفريق عبد الرحمن سعيد ، وقال لا صلة لى بذلك ، وقدم كتاباً كمستند دفاع لمؤلفه الملازم عبد العزيز عوض سرور ، وهو ضابط شيوعى شارك في إنقلاب هاشم العطا ، والكتاب بعنوان ” حكايات السجن والمعتقل ” وورد في الكتاب أسماء الذين اعتقلوا الفريق عبد الرحمن سعيد وليس من بينهم المتهم .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى