قرار فتح المعابر بين ليبيا والسودان موفق ويصب في مصلحة البلدين الاقتصادية

الخرطوم: الحاكم نيوز
                                           
قال الخبير والمحلل الاقتصادي خلف الله عمر إن قرار  حكومة الوحدة الوطنية المنتهية
ولايتها في ليبيا  بفتح المنافذ والمعابر بين ليبيا والسودان قرار موفق و يصب في مصلحة واستقرار البلدين الاقتصادية.  
                 وأشار الخبير الى أهم المكاسب الاقتصادية التي ستعود للبلاد من فتح المعابر اهمها تنشيط التجارة الحدودية ورفع حجم التبادلات التجارية بينهما  وأضاف بان ليبيا دولة تطل على الساحل  وتمتاز بعلاقات متميزة مع  اروبا وتمتلك موارد معدنية وبترول وبالتالي السودان يمكن أن يستفيد من هذه الميزات بتطوير علاقاتها في كافة المجالات لا سيما التجارية والزراعية من خلال عملية الاستيراد والتصدير بما يحقق مصلحة البلدين الاقتصادية وتابع …السودان لديها موارد ضخمة من مياه عذبة وأراضي خصبة فإذا تعاونت مع ليبيا سوف تنتج سلة غذائية لها ولجيرانها أيضاً .                              ويؤكد حديث الخبير  تصريح سابق  لنائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو الذي أكد فيه  متانة العلاقات  بين السودان وليبيا وان العلاقات مع السودان ممتدة ومتجذرة، الأمر الذي  قاده لتقديم  مبادرة للصلح بين حكومة الوفاق الليبية وقوات خليفة حفتر”.
  وجزم الخبير على أهمية تطوير علاقات التعاون بين البلدين في كافة المجالات مؤكدا أن العلاقات مع السودان ترفع من الاستقرار في الاقليم .                      وأشاد النائب في ذات  اللقاء بجهود الأطراف الليبية في سبيل تحقيق استقرار في الاقليم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى