عمار العركي يكتب : اكتوبر شهر السرقات

عرف في السودان بأن سرقات المنازل تكثر فى فصل الشتاء ، من آواخر أكتوبر ، ونوفمبر وديسمبر ، ويستغل زوار الليل النوم العميق لأصحاب المنزل ، سيما وليل الشتاء طويل ودفئه يزيد من عمق السُبات.
المشهد فى ليلة 21 اكتوبر 2020م كان بين اللصوص والمسروق، ولإستمتاع بالغنيمة ، فالحرية والتغيير تتظاهر من اجل استكمال أهداف الثورة – المسروق – ، ودعم الحكومة لإنفاذ مهام الفترة الانتقالية، فبل أن يتبدل المشهد فى ليلة 21 اكتوبر 2021م ، بعد
الاختلاف فى قسمة “المسروق”، و تلبيةً لدعوات – اللصوص- الكيانين المنقسمين داخل قوى الحرية والتغيير .فجاءت المظاهرات بعد انسداد الأفق السياسي – الاتفاق والتفاهم حول المسروق – بسبب الاستحواذ والتمكين الكامل من الغنيمة ، ووصول شراكة اللصوص إلى طريقٍ شبه مسدود، وظهور مجموعة من اللصوص تطالب بتوسيع قاعدة مشاركة فى قسمة المسروق
وفي سناريو ليلة 21 اكتوبر 2022 الأخير ، تسابق اللصوص نحو السلطان لطلب وتسوية الأمر معه.
بينما تظاهرت وحدها – الضحية المغلوب على أمرها – لجان مقاومة الخرطوم إحياء لذكرى سرقة الثورات ، ورفعت شعار “لا للتسوية”، بين اللصوص والسلطان

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى