أخر الأخبار

السماني عوض الله يكتب : ادركوا المدارس في القاهرة

جمعتني الصدفة بمجموعة نيرة من السودانيين المقيمين في القاهرة وقد تجاذبنا الحديث حول العلاقات المتميزة بين السودان ومصر والاحترام والتقدير الذي يجدوه والتعامل الممتاز من قبل السلطات المصرية.

ولم يقف الحديث عند ذلك بل تطرق الي دخول المئات بل الآلاف منهم يوميا الي مصر لتلقي العلاج والسياحة والترفيه وغيرها ومنهم من طاب له المقام واستقر.

والمجموعة النيرة تناولت جوانب متعددة ومتنوعة منها التعليم والصحة والتعامل الجيد وتركز الحديث حول انتشار المدارس السودانية التي انتشرت بصورة تهدد مستقبل الطلاب خاصة تلك المدارس التي تحمل تصاديق مؤقتة ولم تكمل حتي إجراءات التصديق النهائي من وزارة التعليم في السودان مما أحدث ذلك تذمر ربما يقود الي رفع السلطات المصرية الكرت الأحمر.

وعطفا على ذلك وحتي لا نظلم جهة فإن هنالك مدارس اتبعت الإجراءات القانونية الرسمية وشرعت في إكمال إجراءاتها المتعلقة بالتسجيل على سبيل المثال لا الحصر منها مدارس الكودة والتي جاءت بثقلها وفي انتظار بداية العام الدراسي لتمثل وجه السودان المشرق في مصر.

وهذه المدارس سيكون لها شأن كبير في العملية التعليمية ومحل ثقة لأولياء أمور الطلاب في مصر.. ونآمل ان تحذو بقية المدارس حذو مدارس الكودة.

ان القيادة المصرية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي ظل اكثر حرصا على تميز العلاقات الشعبية بين السودان ومصر ويستحق ان يكرمه الشعب السوداني على ما ظل يقوم به نحو هذه العلاقات التي يستوجب على السودانيين الذين قدموا الي مصر احترام هذه العلاقة وتلك الخصوصية حتي لا ينبطق المثل ” الفات حدو ينقلب الي ضده”.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى