أخر الأخبار

محمد أحمد الدويخ يكتب : موت جيل (بثينة ومصطفى).. وبقاء ( مُشرع الحُلم الفسيح)

الخرطوم الحاكم نيوز

غيب الموت يوم الأحد 18 / 9 / 2022.م بدولة كندا بثينة محمد نصر أرملة الفنان الراحل مصطفى سيد احمد صاحب اعظم تجربة فنية مغايرة عن مألوف الغناء السوداني وذلك بعد (26) عاما من رحيل زوجها في 17 / 1 / 1996.م حيث شكلت الراحلة بثينة زوايا الفن لدى تجربة مصطفى سيد احمد ولوّنتها بالعاطفة الجيّاشة والإلفة في علاقته مع معظم معارفه وزملائه من الفنانين والشعراء الذين قدم لهم مصطفى أكثر من (420) عملا غنائيا خلال تجربته الفنية الفريدة والتي اثارت جدلا في الفن والفكر ونوعية الطرح ومخاطبة المجتمع بما بشبه هدهدة النصوص والألحان والمفردات .

الراحلة شكلّت زوايا تجربة مصطفى الفنية..وهذا ما قالته (ام سامر وسيد أحمد) عن ابي ذر الغفاري في آخر حواراتها الصحفية..

تشرفتُ بمقابلة الراحلة بثينة محمد نصر اربع مرات في حضور ابنيها (سامر وسيد احمد ) كانت حصيلة تلك اللقاءات اربعة مقابلات صحفية تزامنت مع ذكرى رحيل الفنان مصطفى سيد احمد مطلع يناير من كل عام توزع نشرها ما بين صحيفة الشاهد الرياضية الفنية (حوارين) عبر الملف التوثيقي الراتب مطلع كل يناير باشراف كوكبة من المهمومين بتلك التجربة منهم الراحل محجوب محمد احمد ..

بجانب حوار نُشر بصحيفة الاضواء التي تصدر حينها عن دار الاشقاء للطباعة والنشر والتي تشرف عليها حينها في منصب المدير العام الراحلة الدكتورة عفاف الصادق حمد النيل (زوجة الفنان ابوعركي البخيت ) بجانب شاعر الغلابى محمد الحسن سالم حميد والشاعر كامل عبدالماجد.الذي تقلد منصب المدير العام للشركة ايضا حيث تم نشر الحوار عبر الملف الفني للصحيفة والذي كان يشرف عليه استاذي الراحل المقيم الصحفي عوض محمد احمد (عليه الرحمة) ..

بالاضافة الى حوار نشر بصحيفة الوطن لصاحبها المؤسس ورئيس التحرير الاستاذ الراحل سيد أحمد خليفة عبر الملف الثقافي الذي كان يشرف عليه حينها الصحفي المثقف الزاهد مصعب محمد علي .

من جُملة تلك المقابلات الصحفية الثرة مع الراحلة بثينة محمد نصر خرجتُ باعظم افادة عن الشاعر (المخفي) او (القتيل) لا احد يدري الشاعر ابوذر الغفاري شاعر اغنية (في عيونك ضجة الشوق والهواجس)..وكيف انه كان الاقصر قامة ولكنه الأطول والأعظم مكانة لدى الراحل الفنان مصطفى سيد احمد الذي كان يحبه جدا لدرجة مشاركتهما في تجهيز وجبة الطعام من داخل المطعم بالمنزل في سعادة تامة ودندنات لم تكتمل نتيجة ذلك الاختفاء المثير للجدل مطلع العام 1989.م والذي استعرضه الكاتب محمد خير عبدالله في مؤلف خاص ضم خفايا تُذكر لاول مرة عن ابي ذر الغفاري..

وهو نفس العام الذي رحل فيه الشاعر والمغني والمسرحي عبدالعزيز العميري الفنان الشامل وأحد ابرز المقربين لتجربة الفنان مصطفى سيد احمد حيث رحل العميري يوم الثلاثاء في 3 / 7 / 1989.م وهو في قمة عطائه الابداعي.

دكتورة عفاف تتغمص شخصية
بثينة عند وفاة مصطفى ..!

علاقتي بدار الأشقاء للطباعة والنشر تلك المؤسسة العريقة نبعت من عملي الصحفي بجريدة الاضواء مطلع العام 2004.م والتي كانت تصدر عن تلك الدار بجانب صحيفة المشاهد الرياضية والفنية المعروفة..وكانت هاتين الاصدارتين يضمان من الصحفين والمبدعين عمالقة الفكر السوداني والشعراء المجيدين منهم :
ازهري محمد علي..الصادق الرضي ..اسحق الحلنقي ..كامل عبدالماجد ..وفيصل محمد صالح..لبنى أحمد حسين ..خالد فضل..مشاعر عبدالكريم وأروى الربيع ..والمفكر محمد علي جادين ..وآخرين.

كنا حينها نتحلق بدار الاشقاء تلك المؤسسة الاقليمية الضخمة في ظل ادارة ومدراء ادارات باسماء كبيرة ومكانة فنية وأدبية شامخة.
عندما كانت الدكتورة عفاف الصادق حمد النيل مدير عام للمؤسسة لم يحجبها ذلك المنصب عن جمهورها العريض ومحبي روحها الجميلة ..كانت ابتسامتها سخية تفوح كالعطر في كل ارجاء المؤسسة دون (أن يخشى هيبتها أحد)..وعند وفاة الفنان مصطفى سيد احمد ترك ابنيه (سامر وسيد احمد ) كالعصافير الوديعة زغب الحواصل على أحضات أرملته الصابرة (بثينة محمد نصر )..كانت بثينة زاهدة في الاضواء رغم الهالة الكبيرة التي تركها حولها زوجها الفنان الكبير مصطفى سيد احمد المقبول ..فكانت اغلب المراثي والنصوص تتغمص شخصية الزوجة الزاهدة بثينة محمد نصر ..ومن تلك النصوص مرثية الشاعرة الدكتورة عفاف الصادق حمد النيل رائدة المسرح المعروفة والتي تحدثت بلسان الحال حينها..

كنت الاكثر سعادة والدكتورة عفاف الصادق حمد النيل تهديني نسخة من تلك الكراسة على رسم تشكيلي يجسد صورة الراحل مصطفى سيد احمد ..كانت عفاف تتغمص شخصية بثينة تماما في تلك المرثية على طريقة الشعر القصصي الذي تلونه الدراما ورائحة المسرح واهازيج الأكفال البريئة خاص المقاطع :
هو ها..هو ها..
واحد ..اثنين ..تلاتة..
ابرتي الخياطة ..
فيها (م) و (ص) و (ط)..
فيها جميع المصطفى ..
مصطفى يا عيال شن قال..
قال :
ها دة السودان ..
امانة عليكم في الاعناق..
تضموا عليكم في الأعماق..
ويتجلى المشهد الاكثر تأثيرا برحيل الوالد في ظل زوجة تنتظرها مهمة الرجال وعفاف تخاطب الراحل (مصطفى) بلسان بثينة :
تفوت على وين ..
تفوت بي وين ..
انت النور الوجّ الضي..
انت البحر الدفّق ري ..
تفوت على وين ..
ونحن زرعنا مجوبك فينا ..
ولسة ني..!

مشرع الحلم الفسيح..
ومشروع بثينة الذي لم تكتمل :

عقب وفاة الراحل مصطفى سيد أحمد في 17 / 1996.م انتمت البلاد بادرة احياء مشروع مصطفى سيد احمد الفني والفكري والمحافظة عليه على الاقل بالحفاظ على ملامح تلك التجربة النادرة المثال في الحركة الفنية بالسودان ..
فما بين عام (1975) و (1996.م) استطاع الفنان الاسطوري مصطفى سيد احمد المقبول ارثاء قواعد تجربة فنية ذات جمهور نوعي جدا يكاد يكون اغلبه من المثقفين والمفكرين من الغلابى وسواد الناس الذين يصنفون بالطبقة الثالثة ..كان أوار تلك التجربة يشتعل في النصوص والالحان وأشعار النضال والتحدي خاصة ان اغلب الشعراء الذين تغنى لهم مصطفى سيد احمد من اصحاب المدارس الشعرية ذات الشعر الحر والفكر المتحرر بل ابرزت تلك التجربة اسماء كانت في رحم الغياب حتى في طريقة كتاباتها منها مثالا :
اغنيات ذات لونية غير مألوفة لدى العامة :
مريم الاخرى ..وجيدة ..الجالوص..شهيق..الرحيل في الليل ..البنفسج..عجاج البحر ..حاجة فيك ..الزمن الفلاني ..صاحي انتباهك..لما اتلامس بيني وبينك..خليني اقراك مرة صاح..عم عبدالرحيم..مُشرع الحلم الفسيح واخريات احدثت جدلا فنيا وفكريا بالوسط الفني والثقافي والادبي عند ظهورها ..

لذلك كان من الضروري ان تعمل روابط وجمعيات أصدقاء مصطفى سيد احمد على حفظ ذلك الارث الفني العظيم من النصوص والألحان الباذخة عميقة الفكرة وبعثه من جديد وكان لي الشرف ان اشارك الراحل بثينة محمد نصر برفقة آخرين في تحقيق ذلك الحلم عبر اول تجربة فنية من نوعها والتي تمثلت في اخراج اغنيات مصطفى سيد احمد المحفوظة (صوتا) وغير المسجلة في اشركة كاسيت وكانت البداية كاست بعنوان :
مشرع الحلم الفسيح والذي ضم عددا من الاغنيات في اخراج موسيقى جديد غير ان ظروف تواجد الراحلة بثينة محمد نصر بالخارج برفقة ابنائها (سامر وسيد) حالت دون مواصلة التجربة التي ماتت في مهدها وتلاشت بعدها عضوية جمعية وأصدقاء مصطفى سيد احمد بعد نشاط راتب ظل حريصا على إحياء ذكرى رحيله واستعراض اعماله النادرة مطلع يناير من كل عام.
كان (مُشرع الحلم الفسيح) تلك الالياذة التي صاغ مفرداتها الشاعر المجيد أزهري محمد علي احد ابرز الذين شكلوا تجربة الراحل مصطفى سيد احمد الفنية بأشعارهم الخالدة في ذاكرة الشعب من لدن (وضاحة يا فجر المشارق) و () الى (مشرع الحلم الفسيح) الذي كان اعماله الشعرية التي وقفت ضد الخوف ومطالبة الجماهير ان تعبئ الحناجر بالهتاف حتى يتحقق الحلم بالحرية والديمقراطية :
يا مشرع الحلم الفسيح..
أنا بينى مابينك جُزر..
تترامى .. والموج اللّديح..
القدرة والزاد الشحيح..
كملتو .. ما كِمل الصبر..
نتلاقى فى الزمن المريح..
ميعادنا فى وش الفجر..
يا مشرع الحلم الفسيح..
يا مشرع الحلم الفسيح..
يا بعض منى .. وفينى ساكن..
أنا أصلى منك ومشتهيك..
و بيناتنا ليل الغربة … داكِنْ..
هبّة هبوبك..
أفتح شبابيك المساكن..
وسـِّع دروبك ..
ولـِّع مصابيح الأماكن..
يا مشرع الحلم الفسيح..
يا مشرع الحلم الفسيح..
يومنا النـّهِـبْ .. أسلِبنا خوفنا..
كبـِّرنا قدرك .. مرتين..
وطـِّول قدر كتفك .. كتوفنا..
يا رغبة الرعد البيسكن ..
بين غناوينا وحروفنا..
ضوِّى الدساكر والضفاف..
عبِّى الحناجر بالهتاف..
سدِّد مسامات الرِّعاف..
نوِّر مغاراتنا وكهوفنا..
يا مشرع الحلم الفسيح..
أنا وإنت .. والمطر الفصيح..
حانطوِّع الزمن القبيح..
نأخد بعض .. شكل السما..
حدِّثنى دايماً .. كلما..
تنشف على البر الضفادع..
يهجر الضو المواضع..
وتسقط من الكف الأصابع..
حدثني دايماً كلما..
تحرد مراسيك السفن..
تسكن مرافيك الزعامات .. الدُمى
حدثنى لو تاهت خطانا ..
على الدروب المبهمة..
أو ربما..
تهدم آلات الشوارع ..
وترجمْ العُزّى الصواقِع..
حدثنى لو مطرك همى ..
حدثنى لو صادف الكى المواجع..
وضلك على الساحل رمى..
حدثنى لو مطرك همى..
علمنا دايماً كلما..
نبذر على أرضك شهيد.
يطلع شمس ..
يبهر بأنوارو السما..

نعم رحلت بثينة بعد (26)من موت مصطفى ولحقت برفيقها الفنان الاسطورة الذي شكلت اغنياته وجدان أجيال متعاقبة من المتابعين وما زالت ..وظلت رمزية بثينة تتخلل معظم المفردات والمراثي وكأن النصوص التي ترثي ضفة مصطفى تناجي الشاطى الآخر في شخصية رفيقة التجربة بثينة محمد نصر :
يا واقفة بين جُرح السحاب..
وبين شهقة الارض البكر ..
ما كان دة ريد..!!

مشهد يجسد ذات الرمزية ..
واقراك من كل الجهات :

خليني أقراك مرة صاح..
عكس احتشادك في الحضور..
هل ضاع معاك وعي الطريق ..
ام بيك زكّاني الزمن ..
راجيك وعارفك يا حريق ..
في يوم غماماتك بجن ..
خوف الوجع ..رشّح مواضع العافية فيك ..خلاني ارجع وابتديك ..
واقراك من كل الجهات..

قدر العصافير الرحيل ..
غدر الشِّباك :

يا شمعة الأمل التهد..
ليل الكوابيس زمن الودار ..
شامخة بتعاند ..في صدى الليل الهياج الاحتضار ..
صحي انتباهك في الزمن ..
لما اصطفاك..
قدر العصافير الرحيل..
غدر الشباك..

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى