المسيرية يؤكدون على الوحدة

الخرطوم : منى اسماعيل محمد

عقدت التنسيقية العليا للادارة الأهلية واتحادات المسيرية لقاءا تنويريا عن الشباب المختطفين والاسري لدي الحركة الشعبية جناح الحلو ومؤتمر وحدة المسيرية بالفولة واحداث أبوزبد بمشاركة عدد من أعيان وقادات المسيرية

وقال الدكتور محمد عوض رئيس اتحاد المسيرية الزرق
ان الهدف من اللقاء التنويري هو معرفة تسلسل الأحداث في المنطقة

من جانبه شدد الباشا محمد الباشا على ضرورة الافراح عن الشباب المختطفين بالتعاون مع منظمة الصليب الأحمر.

وأضاف نحن نجتهد في إطلاق صراح المختطفين

وقال عبدالرحمن المهل القيادي بحزب الأمة القومي ان الحديث عن المختطفين كان مستفزا وأتى بعده ترسيم الحدود واستعرض خلال اللقاء التنويري
مخرجات الاجتماع الذي تم في مدينة الفولة بولاية غرب كردفان
وأكد عبدالرحمن المهل بانهم اتفقوا توحيد المسيرية واقامة مؤتمر صحفي ووقفات احتجاجية وتسليم مذكرات لعدة جهات والتنسيق مع الإدارة الأهلية وشباب الميدان و الاهتمام بالإعلام وتتسيق أمور القبيلة لغرفة القانون لإدارة هذه الأزمة.
وأضاف : نحن سنواصل على رؤية تحدد مسار المسيرية وتخدم مجتمعنا كوحدة

وقال الاستاذ صالح جمعة ان الاجتماع تناول ثلاثة قضايا مهمة وأوضح بأن المؤتمر الصحفي هو الانطلاقة الحقيقية لوحدة المسيرية واخرجنا بعض القرارات لتسليط الضوء لقبيلة المسيرية للمطالبة بالحقوق وفق القانون للتعبير عن قضاياهم ولعكسها وفق الإرث التاريخي لقبيلة المسيرية العريقة التي قدمت عدد من الشهداء ما يفوق ال٢٥ الف

وقال الأمير اسماعيل محمد يوسف الموتر
ان الامر المهم في هذا اللقاء هو وحدة المسيرية وحذر الأمير اسماعيل بأن اي جسم من أهلنا المسيرية يقوم بعمل دون الرجوع إلينا لا نعترف به لحساسية الموقف وحسب الميثاق الذي اتفقنا عليه لوحدتنا بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب
وشدد اي شخض حاول الخزلان والتشتت لا يلزمنا ونحن اتفقنا على وحدتنا يربطنا حبل ويقطنا سيف وفي القريب العاجل سيتم إقامة مؤتمر في توحيد اتحادات المسيرية ولا نضيع شبر من حقنا وشكر الإدارة الأهلية في الدلنج لتعاونهم الكبير للبحث عن ابنائنا المختطفين وكذلك أهلنا الحوازمة نشكرهم على جهودهم المبزولة

وقالت فاطمة لقاوة اهدت الوحدة للمرحوم عبدالرسول النور ورسالتي للمسيرية ان نكون يد واحدة .
ورسالتي لمجلس السيادة رفع التهميش عن مجتمع غرب كردفان و”البنج الان فك”
ورسالتي لسلفاكير رئيس دولة الجنوب بالاسراع بالافراج عن الأسرى .بجانب سحب الملف الأمني والسياسي من الكباشي
وقال الأمير مسلم مصطفى ختم
في مؤتمر الوحدة الذي عقد بالفولة نحن اتحدتنا وحدة حقيقية لا رجعة فيها ولا تراجع عن الحدود لمعرفة حقوقنا
واكدوا على الوقوف على قضية ابيي وستظل قضية مسيرية بحدود ١/١/ ٥٦ خط عشرة واوضح ان لدينا عشرة ولاية بغرب كردفان وعاصمتها الفولة
وحذر ختم في خطاب شديد اللهجة اذا لم يتم إطلاق سراح الأسرى في فترة محددة سيتم إغلاق بترول الجنوب
والان اتحدت قبيلة المسيرية
ورسالتي الي أهلنا في الخرطوم نحن جاهزون لحل قضايانا
وأكد ان في قضية المسيرية قضية مهمة ومستعدون نخسر أقرب صديق في في هذه القضية
و كذلك رسالة لأهلنا حمر عليهم أن يعرفوا نحن كمسيرية توحدنا بغض النظر عن شكل وحدتنا وكيف وناكد على الوحده وعازمينا بأن لا أحد يستطيع أن يفرقنا مهما كلف الأمر.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى