ابراهيم عربي يكتب : (جنوب كردفان وجياد وزادنا) … أجعلوها شراكة إستراتيجية ..!

بقلم : إبراهيم عربي
خطوة مهمة وإسبوع حافل ومثمر لوالي جنوب كردفان موسي جبر بالخرطوم وقف عليها نفر كريم في التنسيق والمتابعة وقع بموجبها الوالي عدة مذكرات تفاهم من بينها مجموعة شركات جياد الصناعية للتعاون في مجالات الإنشاءات والبنى التحتية والجرارات الزراعية ومجال النقل والمواصلات والزراعة ومعدات التعدين وإحتياجات التعليم والصحة وإصحاح البيئة ورعاية المؤتمرات وإعداد ورش العمل والسنمارات واللقاءات ذات الصلة والإختصاص وتبادل المنافع والخبرات في المجالات المختلفة .
كما وقع من جهة أخري إتفاقا مع شركة زادنا العالمية للإستثمار في مجالات البني التحتية والتنمية والخدمات بالولاية لاسيما في مجالات ترقية البيئة الجاذبة للإستثمار والسياحة من تأهيل مطار كادقلي وإنشاء مدينة الطفل والطريق الدائري والطرق الداخلية ، وأكد المدير العام لشركة زادنا العالمية للإستثمار طه حسين إكتمال تأهيل مطار كادقلي في فترة (خمسة) أشهر ، ووعد بتوفير التمويل لمدينة الطفل علاوة علي التعاون في مجال إنتاج الدواجن وإنشاء مصنع لمنتجات البساتين ، فيما شدد الوالي موسي جبر علي الطريق الدائري (البعاتي) واصفا إياه بالثروة القومية سويا مع الزراعة بشقيها النباتي والحيواني ، وقدم الوالي الدعوة للشركة لزيارة الولاية والوقوف علي المشروعات ميدانيا .
بلا شك إنها نظرة ثاقبة وصيد ثمين وخطوة مهمة ظل ينتظرها أهلنا في جنوب كردفان طويلا في المجالات المختلفة لولاية ظلت تعيش ظروفا إستثنائية (40) عاما إلا قليلا تقيدها جدلية الأمن والتنمية ..! ، وبالتالي تعتبر الخطوتين ضربة معلم للوالي موسي جبر وتؤكد نظرته المتطورة والمتقدمة للنهوض بالولاية أرضا ومجتمعا ويتوجها اليوم بلقاء مهم مع مسؤول ملف كردفان في مجلس السيادة الفرق أول ركن شمس الدين كباشي بشأن زيارته المرتقبة للولاية لتدشين مشروعات تنموية وخدمية ، وقال الوالي إنه يسعي لتكوين آلية أو جسم تنفيذي يتابع البنود الموقعة مع كل من جياد وزادنا ، كما تؤكد أيضا النظرة المتقدمة لكل من الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات جياد الصناعية السيد عبد الله عبد المعروف ومدير شركة زادنا العالمية طه حسين للاستفادة من الميزات التفضيلية الهائلة التي تتمتع بها جنوب كردفان دون عداها بين سائر رصيفاتها ..!.
جنوب كردفان / جبال النوبة ولاية واعدة بالخير في باطنها وعلي ظهرها بإنسانها المعطاء وبالطبع قادرة لوحدها بالنهوض بالبلاد إقتصاديا ولكنها محسودة ومقصودة ..!، ولاية تتكئ علي رصيد هائل من المعادن وعلي رأسها الذهب والبلاتين والفضة والنحاس والحديد والكروم وغيرها وتتجاوز عدد المناجم العاملة فيها تحت سيطرة الحكومة لوحدها (60) منجما وبالطبع تحتاج للكثير من الآليات والتقنيات الحديثة والمتطورة والشراكات والضبط والرقابة لتعود بالفائدة علي إنسانها بما ينعكس علي مشروعات التنمية والخدمات .
وليس ذلك فحسب بل لجنوب كردفان ميزة تفضيلية في الزراعة بشقيها الحيواني والنباتي (الزراعة والبستنة) لا سيما زراعة القطن بجانب السمسم والذرة والذرة الشامية وغيرها من المحاصيل النقدية تماما كما في مجالات البستنة والتصنيع وتعليب الخضر والفاكهة وغيرها بجانب منتوجات الغابات من الصمغ العربي والأصماغ الأخري والأخشاب وغيرها من ثمار الغابات ، فضلا عن التنوع في مجال الثروة الحيوانية ومتتجاتها من لحوم وألبان وأجبان ودواجن وطيور وأسماك وغيرها ، بالتالي فإن جنوب كردفان في أمس الحاجة لإستخدام التقانات والميكنة الزراعية الحديثة بمختلف أنواعها وأحجامها ومقاساتها تصنعها شركات مجموعة جياد الصناعية الهندسية (فخر السودان) .
وبل تعتبر جنوب كردفان بكاملها ولاية زراعية بكر ويمكن أن تطبق فيها نظام الزراعة المروية عبر مشروع حصاد المياه بإنشاء الخزانات ولها أكثر من (سبعة) من الخيران الكبيرة التي تعتبر مصادر أساسية للمياه منها خور أبوحبل الذي يخترق أراضيها الشمالية وتوأمتها شمال كردفان إلي جارتها ولاية النيل الأبيض ليصب في مجري النيل الأبيض .
جنوب كردفان / جبال النوبة بلد سياحية تراثية ثقافية ورياضية حيث تتنوع فيها وتتعدد أشكالها وأنواعها لا سيما في مجال الأسبار والفلكلور وأعياد الحصاد والتي ظهرت تجاربها في مهرجانات الثقافة ولكنها بحاجة للجديد المبتكر بمشاركة الطيور المهاجرة والنازحة لتقفز بها إلي الإقليمية والعالمية ، تماما كما تسير شريكتيها جياد وزادنا بخطي ثابتة نحو العالمية منذ تأسيسهما بالبلاد وتقع مدينة جياد الصناعية جنوب الخرطوم ضمن منظومة الصناعات الدفاعية ، فيما إنبثقت ذادنا من صلب ورحم القوات المسلحة شركة له مكانتها وشهرتها .
علي كل الهم الوطني كبير لدي كل من جياد وجنوب كردفان وزادنا ولذلك لابد من تطوير مذكرتي التفاهم لشراكة إستراتيجية في كافة المجالات لتشمل مشروعات البني التحتية والتنمية والخدمات والصناعات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة للتعاون في مجال تنمية المشروعات المنتجة لفئات الحرفيين والمهنيين والشباب والمرأة والتعاون في مجال وسائل النقل والمواصلات بسعاتها المختلفة والشاحنات وتطبيقاتها من قلابات وجرارات وشاحنات بصناديق تجارية وتناكر للوقود والماء والترلات بأحجامها المختلفة وسيارات الإطفاء وخدمات وإحتياجات المدارس والمستشفيات وغيرها .
في إعتقادي أن الشراكة مع مجموعة جياد الصناعية خطوة صادفت مبتغاها وخطتها وأهدافها لأجل توطين الصناعات وتوفير الإحتياجات الأساسية وقد إستطاعت المجموعة أن تقنع الكثير من الشركات لا سيما في مجالات تجميع السيارات والشاحنات والبصات والآليات والمعدات الزراعية والصناعات الصغيرة .
وبالتالي فإن مجموعة شركات جياد الصناعية ولدت بأسنانها ولها حس وطني وإمكانيات وكوادر بشرية مدربة في كافة المجالات ولذلك ستعود بالفائدة علي جنوب كردفان في مجال التدريب والتأهيل في المجالات المختلفة ، وأكدت جياد إنها تملك الإرادة ولها كوادر قادرة على العمل ، ووعد الرئيس التنفيذي للمجموعة بزيارة وفد من الشركة لجنوب كردفان قريبا جدا للوقوف علي الإحتياجات العاجلة في المجالات المختلفة .
علي كل فإن محليات جنوب كردفان المختلفة جميعها موعودة ولكل منهم ميزاتها التفضيلية وفي أمس الحاجة للتنمية والخدمات فاجعلوها شراكة إستراتيجية لأجل المصالح المشتركة والمصلحة الوطنية للبلاد .
الرادار .. الخميس 15 سبتمبر 2022 .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى