أداء صلاة الغائب على غريق بأم روابة..واسرته تتساءل عن جواز الفتوى..!

ام روابة : محمد أحمد الدويخ

ادى مشائخ وأئمة مساجد ام روابة صلاة الغائب على غريق مدينة ام روابة الشاب مصطفى الحسين دفع الله عبدالله (17) سنة بعد سبعة ايام من حادثة غرقه بالكبري الثاني جنوب مدينة ام روابة مساء الاربعاء 17 / 8 / 2022.م اثناء ممارسته الصيد العشوائي للاسماك باستخدام ناموسية.
وذلك بحضور عدد كبير من مواطني مدينة ام روابة واهالي الغريق الذي تعود جزوره الى مناطق ام سريحة بقادي وام خيرين ريفي ام روابة.

وكان في مقدمة الحاضرين المدير التنفيذي لمحلية ام روابة ابراهيم يوسف عبدالرحمن والعقيد شرطة عمادالدين بابكر عبدالكريم مدير شرطة محلية ام روابة والرائد شرطة حقوقي ابوبكر الزمزمي والملازم اول شرطة محمد كباشي محمد مدير وحدة الدفاع المدني والعمدة علي أحمد جادالله عمدة مدينة المدينة
حيث ام المصلين الشيخ حسن محمد الامين خطيب مسجد ام روابة العتيق الاسبق ورئيس جمعية اكرام الموتى بام روابة بجانب عدد من مشايخ وأئمة مساجد ام روابة

واكد المدير التنفيذي التزام المحلية بتوفير خدمة عسكرية راتبة بالمنطقة ومنع الصيد والاقتراب من مصادر المياه والخيران بالتنسيق مع وحدة الدفاع المدني..
فيما قدم عمدة المدينة شكره لفرق الانقاذ والغطاسين بام روابة والذين جاءوا من ولاية النيل الابيض (الجبلين) وجميع المواطنين الذين ظلوا مرابطين في انتظار جثمان الغريق على مدى سبعة ايام ولكن شاءت ارادة الله دون العثور على جثمانه.

والدة الغريق :
فقدان ابني قدر امتحان غلب كل المحاولات..

أبدى المعلم الحسين دفع الله عبدالله والد الغريق أبدى تماسكه وايمانه القوى لما حدث وأكد انه عندما تلقى نبأ غرق ابنه لم يتردد في تصديقه مطلقا.

مبينا ان مركز الايمان لدى المؤمن هو (إنا لله وإنا اليه راجعون..) .. #معلنا عفوه التام عن ابنه الغريق وتمنى له القبول عندالله إن كان شهيدا . وسأل الله ان يلزم الله كافة المعزين الصبر قبل اسرة الفقيد ..مقدما شكره لكافة مواطني ام روابة والقرى المجاورة التي ظلت مرابطة بمكان الحادثة على مدى سبعة ايام من وقوعها حتى جاءت الفتوى باجازة صلاة الغائب على ابنهم الغريق فاجابت اسرته دون تردد ايمانا منها بما جرى به القدر واحتراما لرأي الفقهاء ورجال الدين بالمدينة واضاف الحسين في مفردات بليغة :
لو كانت الاصابع تحرك القدر لنفذ القدر وأخرج الغريق.

فيما ثمن المعلم جمال دفع الله عبدالله عم الغريق والكادر الصحي بمنطقة اب كمدلا ثمن وقفة الاهالي ومجتمع ام روابة ومجهودات الغطاسين بام روابة والقادمين من الجبلين وأعلن جمال في تصريج خاص نيابة عن الاسرة عن رفع العزاء تقديرا لوقفة الاهل خلال سبعة ايام بما يعد متعبا لهم قيام صيوان عزاء مجددا ..فيما اجاب الشيخ حسن محمد الامين على سؤال والد الغريق واستفساره : هل صلاة الغائب تكفي حال تواجد جثمان الغريق لاحقا..؟
أجاب الشيخ حسن ان صلاة الغائب تجوز على الغريق المئوس من وجوده وحال تواجد جثمانه لا مانع من الصلاة عليه واداء كافة الي تؤدى على الميت المسلم ..كما ختم الشيخ محمد بادي امام وخطيب مسجد حي اديب بقراءة آيات كريمة من القرآن الكريم عن مضمون المناسبة والصبر والايمان بالقضاء والقدر ..كما ادى الوفد الرسمي واجب العزاء الى اسرة (مليك) الغريق الاخر الذي تم استخراج جثمانه بعد ثلاثة ايام من غرقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى