أخر الأخبار

الباشا محمد الباشا طبيق يكتب : الحركة الشعبية جناح الحلو قيادة جُلد تلعب بالنار وتراوغ في تسليم أسرى

بسم الله الرحمن الرحيم

إعتدى جيش الحركة الشعبية جناح الحلو يوم السبت 13/8/2023 على ظعاين المسيرية بمنطقة كركراية جنوب الدلنج وتم نهب عدد 80رأس من الأبقار.

تحرك عدد 11 إحدى عشر شاب بحثا” عن مواشيهم المنهوبة وفي أثناء تحركهم تعرضوا لكمين مدبر من جيش الحركة الشعبية إستشهد فيه عدد 2إثنين من الشباب وتم أسر 9تسعة شاب إقتادتهم إلى معسكر للحركة الشعبية بمنطقة دليبة.

اتصلت قيادات الإدارة الأهلية بمنطقة الغلفان وقادوا مبادرة لإطلاق صراح الأسرى ووعدت الحركة الشعبية بذلك.

في اليوم التالي تفاجأ الجميع بترحيل الأسرى إلى قيادة الحركة الشعبية بمنطقة جُلد وبدأت قيادة الحركة الشعبية في المراوغة وكل يوم تتحجج بحجج واهية تظهر عدم جديتها في إطلاق صراح الأسرى.

بناءا ” على هذا العمل الجبان والغاشم تنادى كل أعيان وشباب المسيرية من كل حدب وصوب مواسين ومعزيين زوي الضحايا والأسرى.

قامت الإدارة الأهلية للمسيرية بأدوار وصبر وحكمة بالتواصل مع كل رجالات الإدارة الأهلية بالدلنج والغلفان وأعطت الفرصة لكل المبادرات الهادفة لإطلاق صراح الأسرى ووجهت أهالي الضحايا والشباب بضبط النفس والتحلي بالصبر وعدم القيام بأي ردت فعل وقامت بتفريغ جموع الشباب والمعزيين لإعطاء الفرصة الكافية لأي صاحب ضمير حي للعمل على إطلاق صراح الأسرى.

المؤسف حتى الآن حكومات ولايات غرب كردفان وجنوب كردفان
ولجان أمنها لم تتدخل ولم تحضر حتى لتقديم واجب العزاء والمواساة

رسالة إلى رئيس مجلس السيادة ونائبه وولات ولايات غرب كردفان وجنوب كردفان هؤلاء المواطنين الأبرياء والعٌزل يتبعون لحكومة السودان وليس لبوركينا فاسو؟؟؟
فما هو دوركم تجاه مواطنيكم الذين غدرت بهم الحركة الشعبية وقتلت أبناءهم ونهبت مواشيهم؟؟؟
أليس من أوجب الواجابات إتخاذ موقف يحفظ سلامة مواطنيكم
أم هنالك مواطنين درجة أولى يهمكم أمرهم وآخرين يواجهون مصيرهم لوحدهم؟؟؟؟

رسالة إلى قيادة الحركة الشعبية بقيادة الحلو، إعلموا أن للصبر حدود
والآن الصبر نفد تماما” ، ونحملكم سلامة الأسرى .ونحملكم نتيجة ما يترتب على مراوغتكم ومماطلتكم في إطلاق صراح الأسرى.

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

الخرطوم الجمعة 19/8/2022

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى