عاجل : الخارجية تستدي السفير التشادي

 

 

الخرطوم : الحاكم نيوز

 

استدعت وزارة الخارجية السودانية سفير تشاد احتجاجا على دخول مسلحين وقتل سودانيين عبر الحدود

والتقى وزير الخارجية المكلف السفير على الصادق علي صباح اليوم بمكتبه ، سفير جمهورية تشاد لدى السودان ، ونقل له إحتجاج السودان وإدانته للحادث الذي جرى في الثالث من أغسطس الجاري في ولاية غرب دارفور ، إثر دخول متفلتين من تشاد إلى الأراضي السودانية وقتلهم وجرحهم عدد من المواطنين السودانيين وسرقة مئات الرؤوس من الابل وعودتهم إلى تشاد ، وطالبه بأن تبذل بلاده جهداً في القبض على المتفلتين ، ورد المسروقات إلى أهلها في السودان بأسرع ما يمكن .

من جهته امن السفير التشادي على عمق العلاقات الأخوية بين بلاده والسودان ، وأكد أن تشاد لن تدخر وسعاً في الحفاظ على هذه العلاقات وتطويرها بما يخدم الأمن والسلام والإستقرار على جانبي البلدين ، مشيراً إلى أن إنجمينا لن تسمح بحدوث كل ما من شأنه أن يعكر صفو هذه العلاقة.

 

وكان مواطنو الجنينة شيعوا أمس جثامين 18 شهيدًا تم اغتيالهم عصر أمس الخميس بمنطقة بير سليبة بمحلية سربا اثر كمين تعرضوا له اثناء تتبعهم اثر ابل نهبت يوم الاربعاء من قبل المتفلتين التشاديين .
وكان على رأس المشيعين نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، ونائب والي غرب دارفور الاستاذ التجاني الطاهر كرشوم، والفريق الركن خالد عابدين الشامي نائب هيئة الاركان عمليات، والفريق محمد إبراهيم ممثل الشرطة واللواء أمن أبو عبيدة ميرغني ممثل جهاز المخابرات، ولجنة أمن الولاية.
وقدم نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي واجب العزاء لأسر الشهداء وطالب المواطنين بضبط النفس حتى تستطيع الدولة اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تحفظ حقوقهم ، مؤكدا ان حماية المواطنين مسؤلية الدولة لجهة ان الدولة مسؤلة عن حماية حدود البلاد،
وكشف عن زيارة مرتقبة لمنطقة الحادث للتقصي أكثر حول الحادث ووضع التدابير الملائمة لعدم تكراره، لافتا الي أن مسألة تكرار الاعتداءات على المواطنين في الحدود السودانية التشادية هي مسؤلية القوات المشتركة وان هنالك قرارات ستتخذ ، موجها المواطنين بعدم التجمهر واتباع الأثر وإنما ذلك مسؤلية القوات المشتركة مشيرا إلى أن هنالك قرارات حاسمة ستتخذ بشأن الحدود خلال الاجتماع الطارئ للجنة الأمن والدفاع الذي سيعقد اليوم على ضوء التطورات الأمنية التي حدثت مساء امس بالحدود السودانية التشادية والتي راح ضحيتها 18 فردا من المواطنين السودانين وعددا من الجرحي.
من جانبه أوضح نائب والي غرب دارفور الاستاذ التجاني الطاهر كرشوم ان لجنة أمن الولاية كانت تتابع عن كثب هذه الاعتداءات وانها اتخذت قرارات بشأنها، مطالبا بضبط النفس واعماء الحكمة، وترك امر حمايتهم للسلطات المختصة.
إلى ذلك كشف الامير حافظ تاج الدين والعمدة عبدالله ادم ممثلا أسر الشهداء تفاصيل الاعتداء، مطالبين الحكومة بحمايتهم.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى