الشيوعي: الاعتصامات المتعددة ستحقق الأتي : بيان

الحزب الشيوعى السودانى بالعاصمة القومية
بيان

– نحو تنويع أدوات المقاومة السلمية وصولاً للاضراب السياسي والعصيان المدني.

جماهير العاصمة القومية:
أثبتت مليونيات 30 يونيو قدرة جماهير شعبنا على ابتداع آليات وادوات جديدة للمقاومة والعمل الثوري تجلت في الإعتصامات التي أقيمت في الديم امام مستشفى الجودة، بحري المؤسسة، امدرمان القديمة وشارع الاربعين. كما ندعو جماهير العاصمة القومية والثائرات والثوار بالتوجه لإقامة الإعتصامات المتعددة في انحاء العاصمة المختلفة، داخل المدن وفي الارياف لتكوين مراكز للمقاومة والفعل الثوري اليومي، كما نهيب بجماهير العاصمة بضرورة العمل على حماية هذه الاعتصامات وترسيخ دعائمها حتى تقوم بالواجبات المرجوة منها في اتجاه التحضير للعصيان المدني الشامل.

ان الاعتصامات المتعددة تمثل خطوة ثورية متقدمة ستساعد في إنجاز الواجبات الاتية:

اولاً: خلق مزيد من التوحيد للكتل الثورية حول البرامج الثورية المطروحة للتغيير الجذري وستعمل على ربط القوى الاجتماعية بفعل الثورة اليومي.
ثانياً: ستخلق مزيد من الوحدة وخلق اليات عملية لكيفية الوصول للعصيان المدني الشامل عبر التوزيع الجغرافي للإعتصامات التي تعمل على حصار مركز السلطة وعزله.
ثالثاً: ستتيح الفرصة للمزيد من النقاشات وبلورة الرؤى حول توحيد المواثيق وتشكيل المركز الموحد والذي يتشكل من القوى الاجتماعية التي تساهم في الفعل الثوري اليومي الموجه نحو التغيير الجذري.

اننا في الحزب الشيوعي السودانى بالعاصمة القومية نحذر السلطة الانقلابية من مجرد التفكير في فض الاعتصامات لأن عزيمة شعبنا وقواه الحية لاترد مهما تخندقتم حول آلة الدولة القمعية وسيكون الرد قاسياً عبر تصعيد أدوات المقاومة السلمية حتي الوصول للعصيان المدني الشامل الذي سيذهب بسلطات الانقلاب لمزبلة التاريخ.

كما نطلب من جماهير العاملين والقوى العمالية والمهنية والعاملين في القطاع غير المنظم بضرورة الانتظام في لجان الإضراب وعقد الجمعيات العمومية تمهيدا وتحضيراً للإضراب السياسي.
ان ساعة الحقيقة قد أزفت فلنتحزم ونجود من تنظيمنا استعداداً لجولات حاسمة لاسقاط الانقلاب وتصفية الأسس الموضوعية التي تنتجه وبناء الدولة المدنية الديمقراطية.

الحزب الشيوعي السودانى بالعاصمة القومية
3 يوليو 2022

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى