احمد ابوسن يكتب : دقلو ودعم جامعة الجنينة

وفى العطاء لدي الحقيقة مقنع
ويد الكرام للكتابة تدفع

جادوا بأموالهم ونفوسهم فكيف أنا عن ذكرها أتمنع

ويتواصل عطاء دقلو بلا إنقطاع فى شتي الضروب وفى كل الدروب والمشارب فأينما كانت هناك حوجة سبقنا عن ذكرها محمد حمدان دقلو حميدتي بإنفاقه إنفاق من لا يخشي الفقر .
وفى هذه المرة توجهت سحائبه المدرارة صوب مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور تلك المدينة التي كانت تنعم بالأمن والنما قبل الاحداث الأخيرة الي أن إستطاعت القوات المسلحة وقوات الدعم السريع إعادتها لسيرتها الأولى وإحكام السيطرة الكاملة وفرض هيبة الدولة .
مقدمة لحديثي حول مدينة الجمال فى عمق الرمال وعن ذكر أحد الرجال إبن دافور الغرة بل هو إبن السودان سعادة الفريق أول محمد حمدان قائد قوات الدعم السريع .
حيث تبرع بعدد عشرة مركبات حديثة بكاسي (sand storm) لإدارة جامعة الجنينة .
وهذا قيض من فيض فى خلال زياراته التفقدية لولايات دارفور مجتمعة والوقوف على أس المشاكل فيها والعقبات التى تقف فى طريقها والعمل على حلحلتها .
فكان البلسم الذي يضمد الجراحات
بيانا وتبيانا بالعمل ليسكت كل الأصوات
تصديقا لقول الشاعر
أما الرجال فنجحها فى فعلها لا فى الكلام

ولنا عودة حتى ملتقاها اترككم فى رعاية الله

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى