“الصناعات الدفاعية” تُنفذ مشروعًا لخطوط أنابيب الوقود بين الخرطوم وود مدني

أعلنت وزارة الطاقة والنفط عن تعاونٍ بينها وبين منظومة الصناعات الدفاعية لتنفيذ مشروع خط أنابيبٍ من منطقة الجيلي شمالي الخرطوم إلى مدينة ود مدني بولاية الجزيرة التي تبعد نحو (200) كيلومترٍ عن العاصمة الخرطوم.

تعتزم الصناعات الدفاعية الاستثمار في الكهرباء والنقل والغاز والبنية التحتية والطاقة الشمسية
وأعرب وزير الطاقة والنفط (المكلّف) محمد عبدالله محمود، في تصريحات صحافية على هامش زيارته إلى منظومة الصناعات الدفاعية امس الثلاثاء، عن أهمية “توطين الصناعة” خاصةً في مجال الأمن القومي

وأشاد عبدالله بدور منظومة الصناعات الدفاعية في تنفيذ خطوط أنابيب نقل المنتجات البترولية من منطقة الجيلي إلى ود مدني بولاية الجزيرة

وأضاف الوزير المكلّف أن منظومة الصناعات الدفاعية “رائدة في الصناعات المتصلة بحماية الأمن القومي والبنية التحتية”، لافتًا إلى أهمية التنسيق وتكامل الأدوار ما بين المؤسسات الوطنية في تعزيز إستراتيجية توطين الصناعات الكبيرة بالبلاد، خاصةً أن قطاعات النفط والكهرباء تحتاج إلى تطوير بنياتها التحتية وإكمال منشآتها – على حد قوله.

وأشار الوزير إلى أن شركة جياد (إحدى شركات منظومة الصناعات الدفاعية) هي التي قامت بتصنيع معدات أنابيب نقل المنتجات البترولية الخاصة بالمشروع

ومن جهته أوضح نائب مدير منظومة الصناعات الدفاعية تاج الدين أبو شامة أهمية التعاون المشترك بين المنظومة الدفاعية ووزارة الطاقة والنفط للاستفادة من إمكانيات المنظومة في الجانب المدني ودخولها في مشروعات قطاعات النفط والكهرباء لخدمة الاقتصاد الوطني من أجل الإسهام في استقرار وتطوير البلاد – على حد قوله. ونوّه أبوشامة بالخبرات والتقنيات التي تملكها المنظومة وبعلاقاتها “الكبيرة” بمؤسسات التمويل الدولية.

واُستعرضت، خلال الزيارة، المشاريع المقترحة للشراكة بين منظومة الصناعات الدفاعية وقطاعات وزارة الطاقة والنفط في مجالات تطوير صناعة الغاز والبنى التحتية للمنشآت النفطية ومشروعات الطاقة الشمسية وصناعة معداتها، إلى جانب أعمال مناولة المنتجات البترولية ونقلها.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى